مرحبا بك في مركز السلامة لعلاج الأورام

  • الإنجليزية
  • العربية

Opening Hoursساعات العمل : من السبت حتى الأربعاء - 3م - 9 م
  Contact Usاتصل بنا : 20237626131+

أورام الغدد الليمفاوية

أورام الغدد الليمفاوية

وظيفة الغدد (العقد)الليمفاوية:

تعتبر الغدد الليمفاوية جزءًا حيويًا من أجزاء الجهاز المناعي، حيث إنه المكان الذي يتم فيه تنشيط كرات الدم البيضاء وتحفيزها ضد الجسم الغريب سواء أكان ميكروبًا أم فيروسًا وتتعرف عليه عن طريق أنواع من الخلايا تسمى خلايا تقديم المستضد.Antigen presenting cells، ومن ثم تتضاعف في العدد وتعود إلى الدورة الدموية متجهةً إلى موضع الإصابة التي تقاوم الجسم الغريب وتتخلص منه، ولذا فعند حدوث عدوى يحدث تضخم في الغدد الليمفاوية القريبة من موقع الإصابة أو أحيانًا أخرى بالجسم كله، كما أنها تعتبر مراحل فرتلة وترشيحًا للسائل الليمفاوي العائد من الغدد الليمفاوية.

أماكن الغدد الليمفاوية:

توجد الغدد الليمفاوية بأماكن متعددة بالجسم، فأعلى الساقين توجد غدد بالمنطقة الأربية

والبطن يوجد بها غدد مجاورة للشريان الأورطي النازل بالصدر، وتوجد أيضًا غدد ليمفاوية بمنطقة المنتصف، وبالنسبة للذراعين توجد الغدد الليمفاوية تحت الإبط، أما الرأس والرقبة فتوجد دائرة غدد داخلية تسمي حلقة   waldeyer .                                                                                                       كما توجد مجموعة خارجية تكون أعلى وأسفل عضلات الرقبة .

أسباب تضخم الغدد  الليمفاوية:

  • التهابات فيروسية مثل الإصابة بالفيروس كالفيروس المضخم للخلاياCMV cyto megalo virus EBV وفيروس epistien bar virus وفيروس نقص المناعهHIV
  • التهابات بكتيرية مثل حمى البروسيلا والدرن.
  • تضخم نتيجة أورام كأورام الغدد الليمفاوية أو أورام من منطقة مجاورة منتشرة إلى الغدد مثل انتشار أورام الثدي إلى الغدد تحت الإبط ( ليكيما الدم).
  • أمراض مناعية مثل الزئبة الحمراء والروماتيزم.
  • أمراض تكاثر النخاع

أعراض أورام الغدد الليمفاوية:

  • وجود تضخم بالغدد الليمفاوية، حيث يحدث تزايد مستمر بحجم الغدة وغالبًا ما يكون ملحوظًا بالغدد الموجودة بمناطق ظاهرة بالجسم
  •  مجموعة الاعراض ب كارتفاع بدرجه حرارة الجسم أو نقص ملحوظ بوزن الجسم أو تصبب عرق شديد من الجسم أو حدوث هرش بالجلد
  • أعراض أخرى تنتج عن حدوث ضغط من الغدد المتضخمة على الأعضاء المجاورة مثل التورم بالأطراف أو بالنسبة للصدر كحدوث ضيق بالتنفس وتورم بالرقبه والوجه؛ لضغطها على الوريد البابي العلوي
  • أعراض تنتج عن انتشار الورم إلى النخاع مثل الأنيميا أو النزيف نتيجة نقص الصفائح، وأيضًا حدوث عدوى نتيجة نقص المناعة.

كيفية تشخيص أورام الغدد الليمفاوية:

  1. التشخيص عن طريق الأشعة:
  2. الأشعة التليفيزيونية التي تعطي انطباعًا مبدئيًا عن حجم الغدة المتضخمة كما إنها في بعض الاحيان تعطي أيضًا انطباعًا ما إذا كان هذا  التضخم نتيجة شيء حميد أو خبيث، ولكن ما يزال هذا التمييز يحتاج إلى الفحص النسيجي
  3. الأشعة المقطعية على الرقبة والصدر والبطن والحوض التي تعطي انطباعًا عن تضخم الغدد بالجسم كله وحجمها؛ وبذلك تساعد على تحديد مرحلة الورم، ولكنها تعجز عن تحديد ما إذا كان هذا التضخم نشطًا أم لا وهذا ما يتميز به المسح البوزيتروني
  4. المسح البوزيتروني هو أحد أحدث الفحوصات في مجالات الأورام، ويعد فحصًا أساسيًا في تشخيص أورام الغدد الليمفاوية ومعرفة المرحلة التي وصل إلىها الورم ويساعد في تحديد ما إذا كان تضخم الغدد نشطًا ام لا
  5. التشخيص عن طريق التحاليل:
  6. تحإلىل الدم مثل صورة الدم الكاملة وتحليل سرعة الترسيب وتحليل  LDH

وتحإلىل  قبل بدء العلاج مثل صورة الدم ووظائف الكلي والكبد

  • تحليل بذل النخاع؛ لتقييم مرحلة الورم خاصة في المرحلة الثالثة والرابعة، ولكن بعد وجود المسح البوزيتروني لم يعد هذا الفحص روتينيًا وإنما يطلب في أحيان محددة.
  • التشخيص عن طريق الفحص النسيجي

وذلك بعد استئصال الغدة كاملة أو أخذ عينة عن طريق الأشعة بالإبرة القاطعة

وهو جزء لا يتجزأ من الفحص النسيجي الخاص بالليمفوما؛ حيث إن هناك أنواعًا كثيرة من الليمفوما وتختلف تمامًا في خطة العلاج والعلاج الموجه تبعًا للنوع المحدد.

مراحل أورام الغدد الليمفاوية:

المرحلة الأولى:  تضخم مجموعة واحدة من الغدد على ناحية الحجاب الحاجز

المرحلة الثانية: تضخم أكثر من مجموعة من الغدد على نفس الناحية من الحجاب الحاجز مثل تضخم غدد بالصدر والرقبه مثلا

المرحلة الثالثة: تضخم أكثر من مجموعة ليسوا على نفس الناحية من الحجاب الحاجز مثل غدد البطن أو الصدر.

المرحلة الرابعة: وجود انتشار خارج الغدد الليمفاوية مثل الانتشار إلى النخاع أو الرئة أو الكبد

ومن المؤكد أن كل مرحلة تنقسم إلى مرحلة أ أو ب على حسب وجود ما يسمى بأعراض ب مثل ارتفاع درجة الحرارة الشديد , نقص الوزن, حدوث هرش , أو حدوث عرق شديد

أنواع أمراض الغدد الليمفاوية

تقسم أورام الغدد الليمفاوية إلى نوعين أساسين هما:

  1.  الأورام الليمفاوية هودجكين   Hodgkin lymphoma
  2.  غير هودجكين  non Hodgkin lymphoma

مؤشرات غير إيجابية بالنسبة  لمريض الليمفوما

  • ظهور الورم  بسن متقدم وخاصة فوق سن الستين
  • ارتفاع نسبة LDH  
  • تقدم مرحلة الورم مثل المرحلة الرابعة
  • كبر حجم الغدد أو وجود الورم خارج الغدد

علاج أورام  الغدد الليمفاوية

يختلف علاج أورام الغدد الليمفاوية باختلاف النوع أولا والمرحله ثانيًا وتتدخل أيضًا المؤشرات غير الإيجابية في تحديد خطة العلاج

علاج أورام الغدد الليمفاوية Hodgkin lymphoma

  • العلاج الكيماوي: حيث يكون العلاج ببروتكول ABVD  بواقع جرعة كل أسبوعين، أما عدد الجرعات فيتم تحديده على حسب المرحلة، كما يتم عمل تحليل وظائف تنفس وأشعة تليفزيونية على القلب قبل بدء العلاج بهذا البروتكول.
  • العلاج الإشعاعي:

يستخدم كعلاج تكميلي للعلاج الكيماوي وأحيانًا يكون علاجًا جذريًا

علاج الهودجيكن ليمفوما المرتجعة (المنتكسة) أو غير المستجيبة للعلاج بالبروتكول السابق

  • العلاج الكيماوي

حيت يتم استخدام بروتكولات شديدة القوة مثل بروتكول

  1. ICE
  2. DHAP
  3. العلاج باستخدام العلاج الموجه

    باستخدام عقار برينتكسماب Brentuximab vedotine

 ويقاوم هذا العلاج مستقبلا CD 30 موجود على سطح خلايا هودجكين ومن ثم يتحد بهذا المستقبل ويدخل إلى الخلية الجزء الثاني من المركب الذي هو يقوم بقتل الخلية .

  استخدام عقار افينتور afinitor

حيث يعمل هذا العقار على بروتين خاص بداخل الخلايا السرطانية, يقوم هذا البروتين بتنشيط سلسلة أخرى من الإشارات داخل الخلية تساعد على انقسام الخلية.

  • العلاج المناعي

وذلك باستخدام عقار Pembrolizumab

بعد فشل عدد من الخطوط الأولى وأخيرًا زرع النخاع ويكون ذلك بعد أخذ كورس مكثف من العلاج الكيماوي وحدوث استجابة مرضية

بروتكولات العلاج الكيماوي

    ادرياميسن بليوميسن فيلبي ديكاربازين     ABVD Adriamycin Bleomycin Vinblastine decarbazine
  هولوكسان كاربوبلاتين فيبسد ICE IFOSFAMIDE Carboplatin vepside    
  ديكساميثازون اراسي بلاتينول DHAP Dexamethasone High dose Ara C Cisplatin

وسوف نستكمل حديثنا عن خطة العلاج الخاصه ب non Hodgkin lymphoma

في المقال التالي.