مرحبا بك في مركز السلامة لعلاج الأورام

  • الإنجليزية
  • العربية

Opening Hoursساعات العمل : من السبت حتى الأربعاء - 3م - 9 م
  Contact Usاتصل بنا : 20237626131+

أورام القولون السرطانية

أورام القولون

  1.  القولون

هو أحد أجزاء الجهاز الهضمي، يبلغ طوله150 سم، ويمثل خمس طول الجهاز الهضمي, وهو المسؤل عن إعادة امتصاص السوائل وتكوين براز (إخراج) ذي قوام صلب، ومن ثم فعند حدوث ما يسمى بالقولون العصبي يكون هناك اضطرابات بالإخراج في صورة إسهال أو إمساك.

ينقسم القولون إلى  الأجزاء التالية:

  • ceacum الأعور 6-7 سم
  • Ascending colon القولون الصاعد 20سم
  • Transverse colon القولون المستعرض45 سم
  • Descending colon القولون النازل 30 سم
  • Sigmoid colon القولون السيني 20 سم
  • Rectum المستقيم 12سم.
  •  أورام القولون:

تعد رابع أكثر أنواع الأورام انتشارًا حول العالم بعد أورام الرئة والثدي والبروستاتا.

  •  أسباب أورام القولون:
  • أسباب لها علاقه بطبيعة التغذية:

مثل الإكثار من تناول الأطعمة الغنية باللحوم، ونقص الأطعمة الغنية بالفيتامينات ومضادات الأكسدة مثل الفواكه والخضروات.

ب- وجود أمراض سابقة بالقولون مثل:

  • Ulcerative colitis
  • Adenomatous polyposis coli
  • Crhon disease

ج_ أسباب وراثية:

وجود خلل في الجينات الكابحة للورم مثل :

  • Miss match repair gene (HNPCRC):

هذا الجين عند اعتلاله يحدث تتابع غير منسق في قواعد الحمض النووي، وهذا الخلل نابع من الخلية وينتج عنه احتمال حدوث منظومة من الأورام مثل أورام الرحم والمبيض وأورام الجهاز الهضمي، وتسمى هذه ب lynch syndrome.

هذا النوع من الخلل الجيني غالبًا لا يكون مصاحبًا بوجود زوائد حميدة polyps في الجهاز الهضمي.

  •   :Familial adenomatous polypi

عند حدوث خلل في هذه الجينات يحدث اضطرابات بالخلايا ينتج عنها وجود أورام، وغالبًا ما تبدأ في سن مبكر، ويكون هناك زيادات حميدة كثيرة العدد بالقولون، ولكنها تحمل فرصه عالية للتحول السرطاني، ومن ثم فعند تشخيص الحالة في المرحلة  الحميدة يكون الاستئصال الجراحي حلا جذريًا؛ لان نسبة التحول تصل إلى 100%

  • أعراض أورام القولون :
  •  الأعراض الخاصة بالورم الأولي :
  • وجود أنيميا
  • وجود إمساك مصحوب بدم مع البراز
  • مع مراحل الورم المتقدمة يكون هناك آلام شديدة بالبطن .
  • وجود أعراض خاصة بالانسداد المعوي مثل وجود إمساك مطلق وانتفاخ شديد بالبطن يليهم وجود قيء مستمر.

ب – أعراض لها علاقه بانتشار الورم:

  • ارتفاع نسبة الصفرا وألم بأعلى البطن؛ نتيجة انتشار الورم إلى الكبد
  • آلام بالعظام نتيجة انتشار الورم إلى العظام، كما أن هذه العظام تكون عرضة لحدوث كسور .
  •  تشخيص أورام القولون:
  • التشخيص عن طريق  المنظار:

يتم عمل منظار جهاز هضمي سفلي, الذي بدوره يساعد في اكتشاف وجود الورم وأخذ عينة للفحص النسيجي، وهو جزء هام جدًا في التشخيص حيث يحدد بدقة مكان الورم الأولي، وفي أورام المستقيم يحدد كم يبعد الورم من فتحة الشرج، وهذه المسافة يترتب عليها هل إذا كان المريض في حاجة إلى العلاج الإشعاعي أم لا قبل الاستئصال الجراحي.

  • الأشعة المقطعية:

حيث يتم عمل أشعة مقطعية على البطن والحوض بالصبغة، وهذه الأشعة توضح مدى امتداد الورم، وهل هناك تضخم في الغدد الليمفاوية القريبة من الورم، وهل هناك بؤر بالكبد أو بعظام الحوض.

  • الأشعة المقطعية على الصدر:

وهذه الأشعة تعطي انطباعًا عن وجود ثانويات بالرئة أم لا

  • الرنين المغناطيسي على الحوض:

وخاصة في أورام المستقيم؛ حيث يحدد بدقة مدى تمدد الورم ويعطي انطباعًا عن حالة mesorectum  وهل هناك انتشار للأعضاء المجاورة مثل المثانة، كما أنه فحص مهم جدًا كسابق للعلاج الإشعاعي، فهو يساعد في تحديد أبعاد الرسم التخطيطي.

  • التحاليل الطبية:

تحليل CEA، وتحليل دلالات الأورام الخاصة بالقولون، ويكون تحليل الأورام الخاص بالقولون مرتفعًا في بعض الحالات، وهو مفيد في متابعة الحالة وخصوصًا أورام المرحلة الرابعة؛ حيث إن نقص نسبة التحليل مع العلاج تعطي انطباعًا عن استجابة الورم للعلاج، وبالرغم من ذلك فإن تحليل الأورام وحده غير كافٍ للتشخيص ولا يغني عن الفحص النسيجي.

  • تحاليل أخرى:

مثل صورة الدم ووظائف الكلى والكبد، وهي فحوصات ضرورية تساعد في تقييم الحالة العامة قبل بدء العلاج الكيماوي .

  • الفحص النسيجي:

وهو تحليل هام جدًا ويحدد بدقة التشخيص من خلال تحليل العينة باثولوجيًا

  • التحليل  الجيني:

يجرى هذا التحليل على العينة، ويتضمن التحليلات الآتية:

  • K RAS
  • BRAF
  • MSI / MMR

هذه التحاليل هامة جدًا في تحديد نوع العلاج الموجه الممكن استخدامه في أورام المرحلة الرابعة، كما أنه يساعد في تحديد أيضًا نوع العلاج  المستخدم كخط تاني وهل هناك إمكانية لاستخدام العلاج المناعي أم لا.

  •  مراحل أورام القولون:
  • المرحلة الأولى: يكون فيها الورم قاصرًا على الخلايا المبطنة للقولون وقد يكون يمتد إلى عضلات القولون، وفيها يكون العلاج الجراحي وحده كافيًا.
  • المرحلة الثانية: يمتد فيها الورم إلى ما بعد عضلات القولون (إلى الغشاء الخارجي للقولون أو إلى أحد الأعضاء المجاورة) وهنا العلاج الجراحي يكون علاجًا أساسيًا، وبعض الحالات تحتاج إلى العلاج الكيماوي التكميلي.
  • المرحله الثالثة: يكون فيها الورم ممتدًا إلى الغدد المجاورة، وهذا المرحلة تحتاج إلى كلا العلاجين الجراحي والكيماوي كعلاج أساسي .
  • المرحلة الرابعة: وهي مرحلة انتشار الورم إلى الكبد أو الغشاء البريتوني.
  • علاج أورام القولون الموضعية:
  • الجراحة:

وهي العلاج الأساسي الأولي في أورام القولون، وتتضمن استئصال الورم، شاملا الجزء المجاور للورم من القولون ويحمل نفس Blood supply والغدد الليمفاوية القريبة بحد أدنى 12 غدة مجاورة، وفي بعض الأحيان يكون التدخل الجراحي تلطيفيًا لعمل colostomy ؛ لإزالة أعراض الانسداد في المراحل المتقدمة من الورم.

  • العلاج الكيماوي التكميليي:

وهو خاص في الأغلب بأورام المرحلة الثالثة، وبعض الحالات التي تحمل نسبة أعلى من احتمالية رجوع الورم، ويكون العلاج في  صورة 3- 6 أشهر من العلاج ببروتكول folfox بمعدل جرعة كل أسبوعين حسب المرحلة أو بروتكول xelox   من 3 إلى 6 جرعات بمعدل جرعة كل 3 أسابيع.

  • العلاج الإشعاعي:

وهو خاص فقط بأورام المستقيم؛ حيث إن العلاج الإشعاعي يقلل من ارتجاع الورم، ويكون كورس العلاج الإشعاعي في أغلب الأحيان سابقًا للجراحة، ويكون متزامنًا مع العلاج الكيماوي المحفز للإشعاعي في صورة أقراص زيلودا، ويكون أيضًا متزامنًا مع العلاج الإشعاعي لمدة خمس جلسات من كل أسبوع، وغالبًا ما تكون التقنية المستخدمة هي تقنية العلاج الإشعاعي ثلاثي الأبعاد؛ حيث تستخدم حسابات فزيائية دقيقة لحماية الأعضاء المجاورة للمستقيم مثل المثانة مع توصيل الجرعة المرادة كامله للورم.

  •  أورام  القولون المنتشرةstage 4  :

تتنوع طرق العلاج وأنواع الأدوية في أورام القولون المنتشرة؛ اعتمادًا على حجم الورم الأولي ومدى الانتشار والحالة الصحية العامة للمريض.

  • العلاج الجراحي:

يكون العلاج الجراحي جزءًا رئيسيًا من العلاج الجذري في حالة إن الورم الأولي والثانوي يمكن استئصالهما معا، سواء أكان ذلك في تدخل جراحي واحد أو على مرحلتين، وذلك في حالة كان الورم يمكن استئصاله، ويلي الاستئصال علاج كيماوي تكميلي، وفي بعض الأحيان يكون هناك خطورة من استئصال الورم جراحيًا كخطوة أولى، وفي هذا الوضع يمكن استخدام العلاج الكيماوي؛ لتقليل حجم الورم لتسهيل الجراحة، ويكون ذلك بعد من 2-3 جرعات، ويستكمل العلاج بعد العملية، كما أنه في أحيان يكون الأجراء الجراحي تلطيفيًا في الورم الأولي؛ لازالة الانسداد المعوي بسبب مرحلة الورم المتقدمة، وذلك إما باستئصال الورم وإما عن طريق إجراء تحويل مسار.

  • العلاج الإشعاعي:

ويكون العلاج الإشعاعي تلطيفيًا وذلك لعلاج ثانويات العظام خاصة عند حدوث ألم شديد منها، وكذلك كعلاج تلطيفي لإيقاف النزيف في أورام المستقيم (hemostatic radiotherapy)))

  • العلاج الكيماوي والعلاج المناعي:

هناك مجموعة متنوعة من البروتوكولات الممكن استخدامها في أورام القولون، كما أن هناك أيضًا مجموعة متنوعة من العلاجات الموجه التي تستخدم بالاتحاد مع العلاج الكيماوي.

  • العلاج الكيماوي :

يستخدم العلاج الكيماوي أحد البروتكولات الآتية:

  1.  بروتكول folfox  بمعدل جرعة كل شهر، تنقسم إلى جزئين كل أسبوعين
  2. 2-  بروتكول  Folfiri بمعدل جرعة كل شهر، تنقسم إلى جزئين كل أسبوعين، بمعنى أن الجرعة الواحدة لمدة شهر, وتنقسم إلى جزئين جزء أول يليه جزء ثاني في اليوم الخامس عشر من الأول، ويمكن أيضًا البدء بأي من البروتكولات السابقة كخط أول، ويستخدم البروتكول الثاني كخط ثاني بعد حدوث تطور المرض وعدم استجابة للخط الاول، كما أن هذه البروتكولات تستخدم متزامنة مع العلاج الموجه في أغلب الأحيان.
  3.  بروتكول folfirinox بمعدل جرعة كل شهر، تنقسم إلى جزئين كل أسبوعين, وهذا البروتكول مكثف بالأدوية، ويحتاج حالة المريض العامة أن تكون جيدة جدًا، وغالبًا ما يستخدم عند الاحتياج إلى استجابة سريعة، لكنه يحوي احتمالية حدوث أعراض جانبية أكثر.
  4.  بروتكول CAPEOX:

ويتكون من مزيج من الكيماوي الوريدي أو كسابلاتين (oxaliplatin) يليه استكمال الكيماوي في صورة أقراص الزيلودا لمدة أسبوعين، وتكرر الجرعة كل 3 أسابيع.

  • العلاج الموجه:
  •  عقار سيتكسمابCetuximab (Erbitux):

هو أحد أنواع العلاج الموجه الوريدي، ويعمل من خلال التحكم في انقسام الخلية من خلال ايقاف عمل مستقبل خاص على سطح الخلية يسمى EGFR، ويستخدم متحدًا مع العلاج الكيماوي ، مثل cetuximab –folfiri، ويستخدم هذا العقار بعد عمل التحليل الجيني، بشرط أن يكون RAS, BRAF wild، وكذلك أيضًا عقار Panitumumab يعمل كمضاد EGFR.

  • العلاج الموجه Avastin (bevacizumab):

يعمل هذا العقار من خلال تثبيط انقسام الخلية من خلال العمل كمضاد لمحفز الانقسام VEGF anti ، ويستخدم أيضًا مع العلاج الكيماوي، مثل

Avastin – folfox

  • العلاج المناعي

مثل العلاج باستخدام بعقار pembrolizumab (keytruda):

وذلك في حالة كان الفحص الجيني msi high، ويكون العلاج المناعي كخط ثاني، بعد العلاج الكيماوي والموجه، بمعدل 200 مجم كل 3 أسابيع.