مرحبا بك في مركز السلامة لعلاج الأورام

  • الإنجليزية
  • العربية

Opening Hoursساعات العمل : من السبت حتى الأربعاء - 3م - 9 م
  Contact Usاتصل بنا : 20237626131+

أورام الكلى

أورام الكلى

وظيفة الكلى:

الكلية هي عضو مميز جدًا في الإنسان، ومن وظائفها المتعددة:

  • ضبط معدلات الأملاح في الدم والحفاظ على بقاء نسبها متناسقة.
  • إعادة امتصاص أنواع منها وتساعد على استخراج أنواع أخرى تحت إشراف وتحكم هرمونات الجسم مثل هرمون الدستيرون aldosterone .
  • إعادة امتصاص الماء وتركيز البول الخارج تحت إشراف هرمون فاسوبرسين vasopressin, وعند حدوث خلل في هذا الهرمون أو في وظيفة الكلية هذه يحدث ما يسمي بمرض السكري الكاذب .
  • إخراج أملاح البولينا من الجسم, وبذلك تكون مسئولة عن تنظيم الدالة الحامضية للدم.
  • إخراج أنواع معينة من الأدوية أو المواد الناتجة عن تكسير الأدوية بالجسم .
  • تقوم الكلية بفرز هرمون الاريثروبيوتين erythropoietin  الذي يقوم بتحفيز نخاع العظام لتكوين كرات الدم الحمراء.

أنواع أورام الكلى:

يوجد نوعان من أورام الكلي الخبيثة:

  • النوع الأول ويسمى wilmꞌs tumor :

وهو نوع مرتبط بخلل في أحد الجينات الخاصة بقمع حدوث الورم، وهو ورم خاص بالأطفال.

  • النوع الثاني وهو ما يسمى سرطان الخلايا الكلوية Renal cell carcinoma:

وهذا النوع غالبًا ما يحدث بالبالغين وخاصة بعد سن الستين، وهو ما سوف نتطرق للحديث عنه في هذا المقال .

أسباب أورام الكلى:

  • خلل في الجينات مثل جين Von HIPPEL Lindau gene(VHL ):
  • هذا الجين هو المنظم والمتحكم في عامل يفرز بكميات معينه في حالة التعرض لنقص الاكسجين  يسمى (HIF)hypoxia inducible factor. عند حدوث خلل في هذا الجين يحدث خلل مصاحب في التعامل مع (HIF) ومن ثم تزيد نسبته مما يتسبب في زيادة تكوين المستقبلات الخاصه بتكوين أوعية دموية مثل (عامل نمو بطانة الأوعية الدموية VEGF) وانقسام الخلية مثل ((PDGF؛ مما يؤدي إلى انقسام غير المحكم بالخلايا ينتج عنه تكوين أورام، وغالبًا يكون مصاحبًا له وجود تكيسات بالكلى وأورام حميدة بالمخ.
  • عوامل تزيد من حدوث أورام الكلي :

التدخين

السمنة

التعرض المزمن لألياف الحرير الصخري asbestos

أعراض أورام الكلى :

في المراحل الأولي ربما يكتشف الورم أثناء الفحص الروتيني بالأشعة على البطن قبل ظهور أي أعراض، أما في حالة ظهور الأعراض تكون في صورة:

  • نزيف مع البول
  • ألم في الجنب flank pain
  • كتلة في الجنب (الجناح) flank mass (يتم اكتشافها بواسطة الطبيب أثناء الفحص الإكلينيكي ).
  • نقص سريع بوزن الجسم
  • أنيميا بالدم نتيجة حدوث النزيف
  • حدوث ألم أو كسر بالعظام  نتيجة انتشار الورم بالعظام
  • حدوث ضيق بالتنفس أو كحة نتيجة انتشار الورم بالرئة

تشخيص سرطان الكلى:

  • الفحص الإكلينيكي
  • التشخيص عن طريق الأشعة
  • 1-  الأشعة التليفيزيونية :

تعتبر وسيله تشخيصية بسيطة تعطي انطباعًا مبدئيًا، ولكنها ليست كافية حيث يظهر الورم بصورة كتلة بالكلية، وأحيانًا يتم عمل أشعة دوبلكس لتقييم حالة الوريد الكلوي، وهل هناك جلطات به أم لا.

  •  الأشعة المقطعية:

هي وسيله دقيقة جدًا، حيث تعطي انطباعًا عن حجم الورم وحالة كبسولة الكلى والوريد الكلوي والوريد الأجوف السفلي، وتساعد في تحديد قرار التدخل الجراحي ومدى إمكانية إجرائه .

  • المسح الذري علي عظام الجسم:

خصوصًا في المراحل المتقدمة، فهو مفيد في تحديد هل هناك انتشار للورم في عظام الجسم أم لا.

  • المسح البوزيتروني

هو نوع حديث من الأشعة يعطي انطباعًا عامًا عن حالة الجسم كله ومدى انتشار الورم.

  • التشخيص عن طريق الفحص النسيجي

وهو ما يؤكد التشخيص وتحديد نوع الخلايا، ومن ثم يوجه الطبيب في اختيار نوع العلاج، وفيما بعد يكون الفحص النسيجي غالبًا بعد الاستئصال الجراحي للكلية وإرسالها للباثولوجي .

وعندما تكون الأعراض وصورتها بالأشعة مؤيدان للتشخيص، وفي بعض الأحيان يكون الفحص من خلال عينه يتم أخذها عن طريق الأشعة وخاصة في حالة انتشار الورم, أو هناك عائق ما للتدخل الجراحي.

  • مؤشرات عن حالة الورم تعطي انطباعًا سلبيًا مثل :
  •  كبر حجم الورم : وخاصة ≥ 10سم
  •  حدوث تجلط بالوريد الكلوي
  •  وجود انتشار للورم خارج الكلية

علاج أورام الكلية:

  • علاج أورام الكلية الموضعية ( الورم قاصرًا على الكلية)

وفي هذه الحاله يكون الاستئصال الجراحي هو العلاج الجذري والأمثل، سواء أكن عن طريق جراحة عادية أم جراحة بالمناظير.

  • علاج المراحل المتقدمة والمنتشرة من أورام الكلية :
  • 1-  الاستئصال الجراحي للكلية:

مازال للجراحه دور في استئصال أورام الكلية بالرغم من الانتشار

وذلك إما أن يكون استئصال الورم الأولي والثانوي معًا (حين تكون ثانويات المرض بؤرًا صغيرة ومحددة قابلة للاستئصال الجراحي) ويكون التدخل الجراحي جذريا أيضًا، وإما أن يكون نوع من العلاج التلطيفي للتحكم بالنزيف والألم وتقليل حجم الورم.

  •  العلاج باستخدام الأشعة التداخلية (Arterial embolization  )

حيث يتم حقن ماده بالشريان  المغذي للورم؛ لتقليل الدم الواصل للورم لتصغير حجمه قبل الاستئصال في الأورام الكبيرة أو للتحكم بالنزيف.

  •  العلاج الموجه:

هو نوع معين من العلاج يعمل عن طريق التحكم في انقسام الخلية من خلال التحكم في أنواع محددة من المستقبلات الموجودة علي سطح الخلية أو داخلها.

  • علاج خط اول
  • عقار  سونتينب Sunitinib) )
  • عقار بازوبأنيب ( (Pazopanib

ب_ علاج خط تأني

  • عقار اكزيتينب ((Axitinib
  • عقار سورافينب (Sorafenib)
  • عقار أفينتور((Afinitor
  •  العلاج المناعي:

مثل عقار كيترودا (pembrolizumab)

وهو نوع متطور جدًا من العلاج المضاد للأورام؛ حيث يعمل على نوع خاص من المستقبلات الموجودة علي سطح خلايا الجهاز المناعي؛ ليتم تنشيطها متوجهة لخلايا الورم وتتسبب بقتلها، ويستخدم هذا العلاج في حالة عدم وجود استجابة بالعلاج الموجه.