مرحبا بك في مركز السلامة لعلاج الأورام

  • الإنجليزية
  • العربية

Opening Hoursساعات العمل : من السبت حتى الأربعاء - 3م - 9 م
  Contact Usاتصل بنا : 20237626131+

المهم أن السرطان فك قبضته القوية من رقبتي لأتنفس أنسام الحياة

اسمي رقية علي من اليمن، أبلغ من العمر 64 عاما ، بدأت قصتي مع السرطان عندما أحسست بآلام في منطقة الحنجرة وجدت معها صعوبة في البلع، فذهبت للطبيب الذي قرر أن هناك كيسا دهنيا على الحنجرة يجب إزالته.

وبالفعل خضعت لعملية استئصال للكيس الدهني وتبين بعدها أنني مصابة بورم في الحنجرة، وقرر الأطباء إجراء عملية أخرى لإزالة الورم وقد أجريتها، وظللت 3 سنوات أخضع لجلسات يود على الحنجرة دون جدوى، وفي السنة الرابعة أجريت عملية ليزر إشعاعي.

مضت 4 سنوات والآلام تزداد والورم يكبر وينتشر ويخنقني، ولم تستطع العمليات الجراحية وجلسات اليود والليزر محاصرته أو إيقافه، إلى أن حولني طبيب أورام يمني إلى مركز الدكتور أحمد سليم بالقاهرة.

وبعد الفحوصات والمسح الذري قرر الدكتور سليم عملية جراحية لاستئصال الورم؛ لأنه يكبر ويضغط على مجرى التنفس ويمكن أن يسبب لي الاختناق، علاوة على أنه قابل للانتشار.

تمت العملية بالفعل ثم حولني الدكتور سليم على مستشفى بهية لتلقي جلسات العلاج الإشعاعي وهي 30 جلسة وقد انتهيت منها بفضل الله.

والدكتور سليم يتابع حالتي أولا بأول ويرشدني إلى الجراحين في مستشفى بهية تحت إشرافه هو.

وأنا حاليا شفيت من المرض تمامًا بفضل الله ثم متابعة د سليم لحالتي، مع شعوري بصعوبة في البلع ومشاكل في الحنجرة لكن هذه الآثار تزول يوما بعد يوم، المهم أن السرطان اختفى وفك قبضته القوية من رقبتي لأتنفس أنسام الحياة.