مرحبا بك في مركز السلامة لعلاج الأورام

  • الإنجليزية
  • العربية

Opening Hoursساعات العمل : من السبت حتى الأربعاء - 3م - 9 م
  Contact Usاتصل بنا : 20237626131+

بلال .. بطل الأبطال

هذه قصة شفاء بلال كما ترويها السيدة والدته:

أحكي لكم رحلة ولدي بلال صلاح 13 عام مع السرطان، وكيف أن هذا المرض يغزو الجميع ولا يفرق بين كبير وصغير أو بين طفل وشيخ.

ألمت ببلال أعراض نزلة برد عادية وحمى وصداع ثم تطورت إلى ورم في الرقبة، وبدأ هذا الورم يكبر يوما بعد يوم، وأخذته للطبيب الذي أخبرني أنه يعاني من التهاب وأعطاه بعض الأدوية ورغم ذلك فإن الأعراض تزداد والورم يكبر.

فذهبت لطبيب آخر متخصص في الغدد الذي حلل عينة من الورم وتم تشخيصه بورم سرطاني ولابد من العلاج الكيميائي.

عندما علمت بالخبر أظلمت الدنيا في عيني وأشفقت كثيرا على بلال وتمنيت لو كنت مكانه أحمل عنه هذا المرض، وفي زمرة هذه الأحداث أرشدني أحد أقاربي إلى مركز الدكتور سليم بالقاهرة.

وبالفعل غادرنا السودان متوجهين إلى القاهرة؛ طلبا للعلاج وقد عرضنا على د سليم الفحوصات السابقة، وعمل لبلال مسحا ذريا وتحاليل وظائف عامة للجسم، وقال إن الورم شديد ولابد من سرعة العلاج حتى لا تتطور الحالة ويكون من الصعب علاجها.

وحدد الدكتور سليم العلاج الكيميائي على 8 جرعات بمعدل جرعة كل أسبوعين، وقد عانى بلال في بداية الجرعات من آثار جانبية صعبة بدأت تخف شيئا فشيئا مع التقدم في الجرعات.

وبعد كل جرعة يتم عمل تحاليل وظائف عامة للجسم ومسح ذري ويصرف الدكتور أدوية لتكملة العلاج.

والآن… الورم زال تماما وكذلك الالتهاب، ولكي لا يعود الالتهاب مرة أخرى أخذ بلال 12 جلسة ليزر إشعاعي لقتل الخلايا السرطانية ومنع الورم من الانتشار.

بلال شفي تماما شفاء أضاء لي الدنيا بعد أن أظلمت، وذلك لم يكن يحدث إلا بفضل الله أولا ثم ما وجدناه في مركز د سليم ثانيا؛ حيث التعامل الراقي والمواعيد المنضبطة والمتابعة والاهتمام من د سليم ومن الفريق الطبي.

وأقول أخيرا: ” بلال أتى من السودان وهو يعاني من أخطر مرض وها هو يعود وقد شفي تماما وصار أفضل مما كان” .