مرحبا بك في مركز السلامة لعلاج الأورام

  • الإنجليزية
  • العربية

Opening Hoursساعات العمل : من السبت حتى الأربعاء - 3م - 9 م
  Contact Usاتصل بنا : 20237626131+

قصة شفاء بشرى

كي تتمكن من مواجهة عدوك يجب أن تكون بطلا، وبطلة قصتنا اليوم هي بشرى محمد صالح، 46 سنة، يمنية الجنسية.

تسلل إليها السرطان من خلال ألم متحرك في المعدة ليس له مكان واحد، وعندما ذهبت إلى الطبيب شخص حالتها بجرثومة في المعدة، وصرف لها بعض الأدوية لكنها لم تجد أية نتيجة مع العلاج حيث لا يزال الألم مستمرا في معدتها.

فعاودت الذهاب إلى طبيب مختص في أمراض الباطنة، طلب منها عمل بعض الأشعة والتحاليل وأظهرت النتائج أنها تعاني من انتفاخ في المرارة؛ يتطلب عملية جراحية لاستئصال المرارة وأخذت بعض الأدوية، لكن حالة (بشرى) لم تتحسن ، بل إن الألم يزداد حدة، وبعد كل هذه المعاناة علمت أنها مصابة بورم سرطاني في الغدد الليمفاوية أعلى المعدة.

استقبلت (بشرى) قدرها برضا وبدأت تبحث عن السبيل إلى العلاج، فسخر الله في طريقها من دلها على هذا السبيل، وتمثل ذلك في الملحق الطبي في السفارة المصرية باليمن، وكذلك مريض آخر من اليمن كان قد أصيب بالسرطان وشفي منه، ونصحها الاثنان بالذهاب إلى مركز الدكتور أحمد سليم بمصر.

وعلى الفور غادرت (بشرى) اليمن متوجهة إلى القاهرة للعلاج, وعندما وصلت إلى المركز طلب منها الدكتور سليم عمل فحص شامل بالإضافة إلى مسح ذري، وتأكد لديها أنها مصابة بسرطان في الغدد الليمفاوية أعلى المعدة.

وسيكون علاجها من خلال جرعات كيماوي دون استئصال لأي جزء من بدنها، وهذا أحد أهم الأولويات التي يحافظ عليها المركز وهو الإبقاء على جسم المريض سالما دون استئصال، كذلك لن يستخدم العلاج الإشعاعي معها.

وتحددت لها 6 جرعات كيماوي بمعدل جرعة كل 21 يوم، أخذت (بشرى) الجرعة الأولى وأحست بعدها ببعض الآثار الجانبية من وجع بالفم والرأس يصاحبه قيء وإرهاق، اختفت هذه الآثار بعد الجرعة الثانية، وهي بين كل جرعة وأخرى تقوم بعمل تحليلات دم شاملة لمتابعة الحالة.

(بشرى) الآن في منتصف الطريق وهي تشعر بتحسن كبير ومعها سلاح الأمل الذي ستقاوم به عدوها السرطان وستهزمه إن شاء الله.

ومن خلال تعاملها مع المركز تقول (بشرى) إن الجانب الإنساني أهم ما يميز مركز السلامة، وأن الدكتور سليم إنسان متعاون متى تتصل به يرد عليها رغم مشاغله الكثيرة، وكذلك فريق العمل الذي يوفر لها ما تطلبه وما تحتاجه ويتواصل مع الصيادلة ليصرفوا لها الأدوية حتى في أيام الإجازات الخاصة بالمركز.