مرحبا بك في مركز السلامة لعلاج الأورام

  • الإنجليزية
  • العربية

Opening Hoursساعات العمل : من السبت حتى الأربعاء - 3م - 9 م
  Contact Usاتصل بنا : 20237626131+

قصة شفاء علي أبوبكر من اليمن

تكثر الهموم على الإنسان وتزداد، لكن الأمل في الشفاء من الله عز وجل لا ينقطع، وكلما صعبت اقترب الفرج، ينطبق هذا الكلام على الحاج علي أبو بكر الرجل اليمني ذي الخمسين عامًا، شعر بآلام شديدة لا تتوقف في منطقتي البطن والظهر، وبعد العرض على الطبيب، وأخذ مسكنات، كانت تتوقف هذه الآلام ثم تعود أشد وتنتشر إلى بقية أجزاء الجسم، نصحه أحد معارفه بعرض نفسه على طبيب أورام، وبالفعل ذهب علي وعرف أنه مصاب بورم سرطاني خبيث في الغدد، وأن هذا الورم بدأ ينتشر في الصدر والعظام والضلوع.

هنا قرر علي الذهاب إلى مصر لتلقي العلاج؛ قاصدًا مركز السلامة لعلاج الأورام، أجريت له التحاليل والفحوصات اللازمة، وأخذ عينة من الورم، وبعد الفحص تأكد إصابته بهذا الورم، الأمر كان صعبًا؛ لأن الورم قد انتشر بالفعل، ومن ثم يحتاج إلى كورس علاجي مكثف ومتابعة خاصة لعلاجه، بدأ الكورس على مرحلتين: الأولى علاج إشعاعي، والثانية علاج كيماوي، عانى علي في البداية من الآثار الجانبية للعلاج، إلا أنه مع التعود بدأت هذه الآثار تخف.

الآن انتهى علي تمامًا من الكورس العلاجي، وتشير التقارير المبدئية إلى زوال الورم بنسبة كبيرة، وكله أمل في الله أن يشفيه شفاء لا يغادر سقما عند استلام التقرير النهائي، دعواتكم له بتمام البصحة وكمال العافية.