مرحبا بك في مركز السلامة لعلاج الأورام

  • الإنجليزية
  • العربية

Opening Hoursساعات العمل : من السبت حتى الأربعاء - 3م - 9 م
  Contact Usاتصل بنا : 20237626131+

قصة شفاء هناء

 

كلنا معرضون للمرض، لكن الفارق بيننا هو مدى تقبله والتكيف معه، ثم تكملة الرحلة إلى النهاية بلا كلل أو ملل، أحكي لكم اليوم قصتي أنا إيناس اليمنية الجنسية ذي ال33 عاما، فقد أحسست بألم خلف أذني، استمر لفترة طويلة، وبعد ذلك اكتشفت وجود حبة خلف كل الأذن اليسرى، وتزداد مع الوقت، فذهبت إلى طبيب أنف وأذن وحنجرة الذي أكد أنها التهابات بسيطة، وصرف لي بعض الأدوية، لكن الحبوب تزداد والألم يتضاعف، فقررت الذهاب إلى دكتور لعلاج الأورام، فجئت إلى مركز السلامة بمصر للاطمئنان على نفسي، وبعد أخذ العينات من هذه الحبوب التي انتشرت خلف الأذنين تبين وجود ورم سرطاني في الغدد الليمفاوية.

كانت الصدمة شديدة، لكن د/ سليم طمأنني وأخبرني أن الورم في مراحله الأولى والخلايا السرطانية لم تتوغل في الجسم، ومن ثم يمكن مقاومته والقضاء عليه مع الصبر والثقة بالله واتباع الكورس العلاجي المكثف الذي بدا- بعد إجراء مزيد من الفحوصات والأشعة والتحاليل- بالكيماوي على مرحلتين، الأولى 5 جلسات مكثفة على فترات متقاربة، والثانية 3 جلسات خفيفة- مع تغيير نوع العلاج- على فترات متباعدة.

ومن فترة لأخرى أثناء تلقي العلاج، أجريت كثيرا من التحاليل، التي تثبت أن الشفاء سيأتي في أقرب وقت،  ولا أنسى أن أشكر د سليم على حسن فهمه لنفسية المريض وكيفية التعامل معه، كما أشكر الفريق الطبي الذي ما رأيت منهم إلا التعاون وتقديم المساعدة.