مرحبا بك في مركز السلامة لعلاج الأورام

  • الإنجليزية
  • العربية

Opening Hoursساعات العمل : من السبت حتى الأربعاء - 3م - 9 م
  Contact Usاتصل بنا : 20237626131+

قصتي مع ورم المخ النشط حتى تمام التعافي منه

أدعى إبراهيم شحاتة، رجل أربعيني مصري، في البداية أصابتني أعراض التوهان وحدث لي سقوط بسبب الإغماء، وشخص الأطباء هذه الأعراض على أنها جلطة وصرفوا لي بعض الأدوية، وقلت إن الأمور ستتحسن رويدا رويدا.

لكن حالة الإغماء تكررت مرة أخرى، فذهبت إلى طبيب آخر طلب مني عمل أشعة رنين مغناطيسي، وقال إن ما أصابني ليست جلطة بل هي أعراض ورم بالمخ ولا بد من إجراء عملية لاستئصال الورم.

وبالفعل أجرى لي الأطباء عملية الاستئصال وأكملت العلاج من خلال الإشعاع والعلاج الكيميائي، وظننت أني بذلك أفلت من قبضة السرطان … لكن هيهات فقد حدث ارتداد للورم مرة أخرى، وبعد عمل الأشعة تبين أن الورم نشط وسريع الارتداد والرجوع وتم تحويلي إلى مركز الدكتور سليم.

في المركز أجريت بعض الفحوصات والأشعة والتحاليل لتحديد نوع العلاج، وكان على فترتين منذ شهر مايو الماضي وحتى الآن.

أثناء العلاج شعرت ببعض الآثار الجانبية التي تمثلت في عدم القدرة على التركيز والإحساس بثقل في الحركة وخاصة اليد، وهمدان الجسم بالكامل، زالت هذه الأعراض بمرور الجرعات ومع الأدوية المساعدة التي صرفها لي د سليم كبعض الفيتامينات وحقن لرفع المناعة حتى بدأت أشعر بالتحسن وأصبح الورم في طريقه للشفاء.

كل ذلك بفضل الله أولا، ثم بفضل المتابعة والعناية التي لمستها من د سليم وفريقه الطبي الذي كان يتابعني من بيتي ويتصلون بي، وإذا حدثت لي مشكلة في أي وقت كنت أتصل بهم أو أرسل لهم الأشعة والتحاليل من خلال الواتس وهم يقومون باللازم فالشكر لهم كل الشكر.