مرحبا بك في مركز السلامة لعلاج الأورام

  • الإنجليزية
  • العربية

Opening Hoursساعات العمل : من السبت حتى الأربعاء - 3م - 9 م
  Contact Usاتصل بنا : 20237626131+

لا تيأس وان كنت مصابا بالسرطان

كلنا معرضون للمرض، لكن الفارق بيننا هو مدى تقبله والتكيف معه أولا، ثم تكملة الرحلة إلى النهاية بلا كلل أو ملل، أحكي لكم اليوم قصتي أنا إيناس ذي ال50 عاما، فقد أحسست بألم في الثدي الأيسر، فذهبت إلى الطبيب، وبعد الأشعة والتحاليل، عرفت أني مصابة بورم سرطاني، ولا بد من عملية لاستئصال الورم.

حولني الجراح إلى د سليم، وبعدما رأى التحاليل والفحوصات، أخبرني أن لا داعي من إجراء العملية، فالمرض سيزول بإذن الله من خلال العلاج، وتأكدت أن الله اختار لي الصواب، صحيح أن العلاج طويل نسبيا، ولكنه سيقضي على الخلايا السرطانية التي تتكاثر بداخلي، أقنعني د سليم بهذه الرحلة الصعبة، وقد بدأت ب8 جلسات كيماوي، مقسمة على مرحلتين، لكل مرحلة علاج مختلف عن الأخرى، يعقبها 17 جلسة علاج كيماوي موجه، بالإضافة إلى 25 جلسة إشعاعية.

كان لا بد من هذا الخيار، للقضاء على الجين المسبب للورم، قدمت عليه وأنا مهيأة نفسيا للعلاج، ولم أعانِ من آثار جانبية صعبة باستثناء سقوط الشعر، وساعتها أخبرني د سليم أن تقبل الجسم للعلاج سريع، وفي الطريق إلى التعافي إن شاء الله.

ومن فترة لأخرى أثناء تلقي العلاج، أجريت كثيرا من التحاليل، التي تثبت أن الشفاء سيأتي في أقرب وقت،  ولا أنسى أن أشكر د سليم على حسن فهمه لنفسية المريض وكيفية التعامل معه، كما أشكر الفريق الطبي الذي ما رأيت منهم إلا التعاون وتقديم المساعدة