مرحبا بك في مركز السلامة لعلاج الأورام

  • الإنجليزية
  • العربية

Opening Hoursساعات العمل : من السبت حتى الأربعاء - 3م - 9 م
  Contact Usاتصل بنا : 20237626131+

هل زال هم “زال الهم”؟

زال الهم علي هو اسمي الذي كان لي منه نصيب، وأنا امرأة يمنية أبلغ من العمر 46 عاما، فاجأني السرطان عندما شعرت بوخز في الجسم كله مع وجود كتلة كالورم في الثدي الأيمن، وبعد عمل الفحوصات وتحليل عينة من الورم تبين أنني مصابة بورم سرطاني في الثدي وهناك ورم آخر تحت الإبط، وقرر الطبيب إجراء عملية استئصال للثدي الأيمن وقد كان.

بعدها تركت اليمن متجهة إلى مصر للعلاج ووفقني الله لمركز الدكتور أحمد سليم وبعد اطلاعه على التقارير الخاصة بي قرر علاجي بالكيماوي على 16 جرعة.

أنا الآن في منتصف الطريق في الجرعة السابعة من العلاج، أصابتني بعض الآثار الجانبية منها: مشاكل في المناعة وأنيميا وإرهاق عام مع التهابات في العينين وجفاف بالحلق، وبدأت هذه الأعراض تزول مع التقدم في العلاج.

أشعر براحة نفسية كبيرة واطمئنان بعد ظهور نتائج التحاليل التي أكدت أنني في طريقي إلى الشفاء، وأن الورم بدأ يزول وزال معه الهم الثقيل وأصبحت اسما على مسمى كما يقولون.

فالفضل لله أولا ثم للمتابعة والرعاية والاهتمام التي وجدتها بالمركز من الدكتور سليم وفريقه الطبي.