مرحبا بك في مركز السلامة لعلاج الأورام

  • الإنجليزية
  • العربية

Opening Hoursساعات العمل : من السبت حتى الأربعاء - 3م - 9 م
  Contact Usاتصل بنا : 20237626131+

All Posts in Category: قصص النجاح

قصة شفاء الحاج سعيد من اليمن

قصة شفاء الحاج سعيد

مرَّ الحاج سعيد الرجل اليمني الذي يبلغ من العمر خمسين عامًا بظروف صحية تأتي لكثير من الناس دون أن يلقوا له بالا، كحة وبلغم وأعراض جيوب أنفية وحساسية على الصدر، ذهب لكثير من الأطباء ولكن دون جدوى، أدوية ومسكنات تهدأ الأعراض ثم تعود وتستمر أقوى ولفترات أطول، جاء إلى مصر للعلاج، وبعد الأشعة الدقيقة والفحوصات اللازمة والعينات تأكد إصابته بورم سرطاني في الرئة.

حضر إلى مركز السلامة لعلاج الأورام وكله أمل في الشفاء، بعد عمل مسح ذري وأخذ عينة  بدأت خطة العلاج، 6 جلسات علاج كيماوي على فترات متقاربة؛ لأن الورم في مراحله الأولى مما يسهل علاجه والقضاء عليه إن شاء الله، وكعادة الكيماوي كانت الجلسات الأولى صعبة؛ نظرًا لما تحدثه من آثار جانبية شديدة، ومع الوقت بدأ الجسم في التعود على العلاج.

الآن الحاج سعيد في جلسته الأخيرة وقد أجرى له د/ سليم الفحوصات اللازمة التي أظهرت شفاءه التام وزوال الورم نهائيًا بفضل الله، وقد حرص على توجيه الشكر لمركز السلامة لما لمسه فيهم من حرص على متابعة المرضى والعناية بهم حتى يكتمل الشفاء.

اقرأ المزيد

قصة شفاء الحاج سعيد عمر

الحاج سعيد رجل يمني يبلغ من العمر 62 عاما، لم يشتكِ طيلة حياته من أزمات صحية، وفي الآونة الأخيرة بدأ يشعر بآلام شديدة في المعدة، وكلما كبر سن الإنسان ازدادت فرصة إصابته بالأمراض، وبعد العرض على الطبيب عرف أنه مصاب بجرثومة في المعدة، أمر بسيط يأتي لكثير من الناس ولا يسبب أزمة، إلا أن آلام المعدة استمرت 6 أشهر دون جدوى من الأدوية، وصاحبتها آلام في الجنب والصدر.

سافر الحاج سعيد إلى مركز السلامة لعلاج الأورام، بعد أن نصحه أصدقاؤه بعمل منظار على البطن بالكامل ومسح ذري وفحوصات شاملة، لأن الجرثومة لا تسبب هذه الآلام المتواصلة لفترة طويلة، بعد هذه التحاليل الشاملة تأكد إصابته بورم خبيث في البطن بدأ ينتشر إلى الرئة والكبد، عولج بجرعات كيماوي مكثفة، على فترات متقاربة، لمحاصرة الورم والقضاء عليه.

لم يشعر الحاج سعيد بآثار جانبية شديدة، بل بدأت تختفي تدريجيًا مع توالي الجلسات؛ مما يعني استجابة الجسم لتلقي العلاج، الآن أوشك عبى الانتهاء من الكورس العلاجي المكثف، وكله أمل في الشفاء، دعواتكم له بتمام الصحة وكمال العافية.

اقرأ المزيد

قصة نجاح الحاج مصبح من اليمن

قصة نجاح الحاج مصبح

ربما يأتي الورم من أشياء بسيطة وأعراض توجد عند كثير من الناس، ولا يشعرون بها ما داموا في كامل صحتهم، هذه هي قصة الحاج مصبح طعيميس الرجل اليمني الذي يذكر لنا أنه شعر بكتل بسيطة تحت الإبط، لكنه لم يأخذ الأمر على محمل الجد في البداية، وبعد استمرارها لفترة طويلة، ذهب إلى الطبيب وعرف أنه مصاب بورم في الغدد، وبدأت الكتل تنتشر إلى الرقبة والصدر.

هنا قرر مصبح الذهاب إلى مركز د سليم في مصر لتلقي العلاج، وبعد الفحوصات والتحاليل والأشعة اللازمة، طمأنه د سليم بأن حالته الصحية ممكنة مع العلاج الكيماوي، وبدأ في كورس العلاج الكيماوي على 6 جرعات مكثفة، وفي أثنائها شعر ببعض الآثار الجانبية كسقوط الشعر وضعف الجسم، إلا أن تعوده على الجرعات بعد ذلك مع الأدوية التي كانت تصرف له ، كان سببًا مباشرًا لتخفيف هذه الآثار.

انتهت الجرعات الست، وأوضحت التحاليل أن الجسم بدأ في تقبل العلاج، وأن أحجام الكتل بدأت أحجامها تقل، وهذا معناه أن الورم في طريقه إلى التلاشي، هو الآن في انتظار التحاليل النهائية، ويتمنى دعواتكم له بالشفاء العاجل.

اقرأ المزيد

قصة شفاء سبولة من اليمن الشقيق

قصة شفاء سبولة ( من اليمن)

ربما يأتي الورم من أشياء بسيطة وأعراض توجد عند كثير من الناس، ولا يشعرون بها ما داموا في كامل صحتهم، هذه هي قصة سبولة علي من اليمن الشقيق التي تذكر لنا أنها شعرت بآلام في البطن، كانت تأخذ لها أدوية ومسكنات، فتخف ثم تعود، وظلت على هذا الأمر لفترة طويلة، فذهبت إلى الطبيب وعرفت أنها مصابة بورم سرطاني في الكبد. 

وفي غمرة هذه الأحداث نصحها أحد معارفها في اليمن بالمتابعة عند الدكتور أحمد سليم في مركز السلامة بالقاهرة، وعندما رأى د سليم التحاليل السابقة قام بفحصها مرة أخرى، وطلب منها عمل مسح ذري وتحاليل كاملة على الجسم، فتأكد وجود الورم.

وبدأت خطة العلاج بأخذ 12 جرعة من العلاج الكيميائي، مقسمة على فترة زمنية معينة، عانت بالطبع بآثار جانبية شديدة الصعوبة، وقد بدأت تخف مع تعود الجسم على العلاج، والآن قاربت نورية على الانتهاء من العلاج الكيماوي ومؤشرات التحاليل الأولية تثبت أنها في الطريق إلى الشفاء إن شاء الله، وتشكر مركز الدكتور سليم على حسن المعاملة الراقية، والخدمات التي يقدمها فريق العمل، كالتواصل الدائم في أي وقت حتى الإجازات عن طريق الواتس وغيره.

اقرأ المزيد

قصة شفاء عزيزة

قصة شفاء عزيزة

اعتادت عزيزة على الشكوى من المعدة وآلام البطن، وكانت تأخذ مسكنات وينتهي الأمر، وبعد شهور تعود الآلام وتختفي وهكذا، حتى زاد الوجع في الفترة الأخيرة وأصبحت المسكنات غير كافية، فنصحها الطبيب بعمل منظار للبطن، وفوجئت أنها مصابة بورم سرطاني في المعدة.

هنا قررت عزيزة( هي من اليمن) السفر إلى مصر لتلقي العلاج، قاصدة مركز السلامة لعلاج الأورام، بعدما رأى د/ سليم الفحوصات والأشعة اللازمة كان الورم قد انتشر انتشارًا كبيرًا في المعدة، فكان لا بد من عملية لاستئصال الورم، وبالفعل تمت العملية بنجاح كبير، وبعد فترة النقاهة كان لا بد من مقاومة الخلايا السرطانية حتى لا تعود مرة أخرى وتنتشر في بقية أجزاء الجسم.

تقرر عمل كورس علاجي يتكون من جرعات كيماوي ويليه جلسات إشعاعي، كانت الأمور صعبة عليها في بداية العلاج؛ نظرا لآثاره الجانبية الصعبة التي لا مفر منها، لكنها والحمد لله أوشكت الآن على الانتهاء التام من الكورس العلاجي، وتشير التقارير المبدئية إلى خلوها جسمها من هذا الورم، دعواتكم لها بتمام الصحة والعافية.

اقرأ المزيد

قصة شفاء نجاة محمد

زادت الأمراض وانتشرت في الآونة الأخيرة، ورغم زيادتها فإن مجال الأبحاث الطبية في تطور ملموس، فلكل داء دواء، ولا يأس في الشفاء بفضل الله، نحكي لكم اليوم قصة السيدة نجاة محمد التي أحست بألم في الثدي وبدأ يزداد مع مرور الوقت، كانت تأخذ مسكنات فيهدأ ثم يعود مرة أخرى، إلى أن وجدت كتل في الثدي، فذهبت للطبيب الذي أخبرها بوجود ورم سرطاني خبيث، كان حالتها صعبة، نظرًا لأنها حامل فخشيت على نفسها والجنين، فقررت الذهاب إلى القاهرة للعلاج.

ذهبت إلى مركز الدكتور أحمد سليم للأورام الذي أكد لها أن الورم يمكن علاجه بالكيماوي مع الحفاظ على الجنين، ولكن لا بد من أخذ أدوية وقائية مؤقتة الآن حتى الوضع، وبعد ذلك يتم علاجها من السرطان، وضعت والحمد لله دون أزمات طفلا مكتملا، وبعد استراد عافيتها بعد الولادة بدأت في عمل الفحوصات والأشعة اللازمة، ثم دخلت على الكيماوي، وكانت تعامل بخصوصية شديدة، حتى تخف من الورم وفي نفس الوقت ترعى طفلها دون مشاكل صحية لها.

كعادة الكيماوي عانت من بعض الآثار الجانبية كسقوط الشعر والإرهاق، وبدأت تتلاشى هذه الآثار مع التعود على العلاج، انتهت الآن تماما من هذا الكورس العلاجي المكثف، وتشير التقارير المبدئية إلى زوال الورم نهائيًا إن شاء الله، ولا تنسى أن تشكر مركز السلامة على ما لمسته فيهم من اهتمام ورعاية صحية متكاملة، دعواتكم لها بتمام العافية.

اقرأ المزيد

قصة شفاء علي أبوبكر من اليمن

تكثر الهموم على الإنسان وتزداد، لكن الأمل في الشفاء من الله عز وجل لا ينقطع، وكلما صعبت اقترب الفرج، ينطبق هذا الكلام على الحاج علي أبو بكر الرجل اليمني ذي الخمسين عامًا، شعر بآلام شديدة لا تتوقف في منطقتي البطن والظهر، وبعد العرض على الطبيب، وأخذ مسكنات، كانت تتوقف هذه الآلام ثم تعود أشد وتنتشر إلى بقية أجزاء الجسم، نصحه أحد معارفه بعرض نفسه على طبيب أورام، وبالفعل ذهب علي وعرف أنه مصاب بورم سرطاني خبيث في الغدد، وأن هذا الورم بدأ ينتشر في الصدر والعظام والضلوع.

هنا قرر علي الذهاب إلى مصر لتلقي العلاج؛ قاصدًا مركز السلامة لعلاج الأورام، أجريت له التحاليل والفحوصات اللازمة، وأخذ عينة من الورم، وبعد الفحص تأكد إصابته بهذا الورم، الأمر كان صعبًا؛ لأن الورم قد انتشر بالفعل، ومن ثم يحتاج إلى كورس علاجي مكثف ومتابعة خاصة لعلاجه، بدأ الكورس على مرحلتين: الأولى علاج إشعاعي، والثانية علاج كيماوي، عانى علي في البداية من الآثار الجانبية للعلاج، إلا أنه مع التعود بدأت هذه الآثار تخف.

الآن انتهى علي تمامًا من الكورس العلاجي، وتشير التقارير المبدئية إلى زوال الورم بنسبة كبيرة، وكله أمل في الله أن يشفيه شفاء لا يغادر سقما عند استلام التقرير النهائي، دعواتكم له بتمام البصحة وكمال العافية.

اقرأ المزيد

(قصة شفاء سناء ( من اليمن

اعتادت سناء الشكوى من الحنجرة والرقبة، وكانت دائما تأخذ أدوية بسيطة ويذهب الألم، وخاصة أن الأوجاع لا تأخذ وقتًا طويلا، وظلت على هذه الحالة لسنوات، وفي الشهور الأخيرة لاحظت وجود كتل في الرقبة، وزاد الوجع واستمر، ولم تنفع معها الأدوية الدورية المعتادة، فذهبت إلى دكتور أورام وبعد أخذ عينة من هذه الكتل، فؤجئت بإصابتها بمرض سرطاني في الغدد الليمفاوية أسفل الرقبة.

هنا قررت سناء السفر إلى مصر لتلقي العلاج في مركز السلامة لعلاج الأورام، بعدما عرضت الفحوصات والتحاليل والأشعة اللازمة قرر د/ سليم علاجها بكورس مكثف من الكيماوي، وعبر 12 جرعة كانت صعبة في بداياتها وآثارها الجانبية عبرت سناء هذه المرحلة بكل ثقة في الله في الشفاء واتباع للتعليمات الطبية.

انتهت الجرعات وقامت بفحوصات مسح ذري، وتأكدت من زوال المرض تمامًا بفضل الله ود سليم وفريق عمله الذي تشكرهم سناء شكرًا جزيلا لما لمسته فيهم من إخلاص ومتابعة للمريض ورعاية نفسية وطبية.

اقرأ المزيد

قصة شفاء أحمد إسماعيل


لم يكن يدري أحمد اليمني الجنسية الشاب الذي يبلغ من العمر 35 عاما أن تلك الأعراض العادية- التي ربما تصيب الكثيرين وتذهب سريعا بأدوية بسيطة- أولى الإشارات لإصابته بالسرطان.
بدأت المعاناة مع أحمد بوجع في الظهر وصعوبة في المشي، ومع التشخيص عرف أن عنده إصابة بالغضروف، وكان التشخيص خاطئًا، لأن الفحوصات أثبتت بعد ذلك إصابته بورم سرطاني في فقرات العمود الفقري.
أصيب أحمد بصدمة كبيرة، وقرر الذهاب إلى مركز السلامة لعلاج الأورام في مصر لتلقي العلاج، وقد طمأنه د/ سليم في البداية، فالخلايا السرطانية يمكن مقاومتها ومنعها من الانتشار، مع الصبر والثقة في الشفاء، تقبل أحمد هذه النصائح وبدأت خطة العلاج، فبعد إحراء التحاليل والفحوصات اللازمة وأخذ عينة من الورم تقرر علاجه على مرحلتين: الأولى العلاج بالكيماوي، 6 جرعات كل 21 يوم جرعة، الثانية العلاج الموجه.
أحمد الآن أوشك على الانتهاء من هذا الكورس المكثف، وفي طريقه إلى الشفاء التام كما تشير المتابعات الأولية، فالخلايا السرطانية بطيئة وتتمركز في بقعة واحدة، مما يضعف قدرتها على التكاثر، كما أنه لا يعاني من آثار جانبية شديدة، وكل ذلك من علامات النجاح، دعواتكم له بتمام الصحة والعافية

اقرأ المزيد

(قصة نجاح بثينة ( من اليمن

أعراض بسيطة شعرت بها مثل كثير من الناس، ولكني لم أعلم أنها ستكون مقدمة لمرض مزمن، بدأت قصتي بوجود كتل في الثدي، صاحبها انخفاض شديد في الوزن وآلام في الأطراف، بعد العرض على الطبيب قال بأنها أعراض طبيعية للحمل، وركز معي على تثبيت الطفل ومتابعة الحمل، إلا أني ذهبت إلى دكتور أورام للاطمئنان على حالتي، وبعد أخذ عينة صدمت بوجود ورم في الغدد وبدأ ينتشر إلى الصدر وبقية أجزاء الجسم.

 قررت السفر إلى مصر لتلقي العلاج، وفي مركز السلامة لعلاج الأورام طلب د/ سليم تحليلات للعينة وفحوصات أخرى شاملة، وكان الأهم هو علاجي من الورم مع المحافظة في الوقت نفسه على الجنين،  تم علاجي بكورس مكثف من جلسات الكيماوي الذي عانيت منه كثيرًا، لكن الحمد لله بدأ الجسم يستجيب نسبيًا له.

وللاطمئنان على حالتي طلب د/ سليم علاجي بكورس آخر عن طريق جرعات بالعلاج الموجه، وهو أحدث علاج موجود الآن للسرطان، وبعد أخذ 3 جلسات كانت الاستجابة أفضل، وزال الورم بنسبة 85 في المائة، وفي هذه الفترة وضعت طفلي كامل النمو والحمد لله.

أنا الآن أوشكت على الانتهاء من العلاج، وحالتي جيدة، وفي انتظار انتهاء الكورس العلاجي لأبشر بإذن الله بالشفاء التام من هذا المرض، ولا أنسى أن أشكر الدكتور وفريق عمله الذين ما رأيت منهم إلا كل رعاية ومتابعة صحية ونفسية للمريض.


اقرأ المزيد