مرحبا بك في مركز السلامة لعلاج الأورام

  • الإنجليزية
  • العربية

Opening Hoursساعات العمل : من السبت حتى الأربعاء - 3م - 9 م
  Contact Usاتصل بنا : 20237626131+

All Posts in Category: أنواع الأورام

قصة نجاح يوسف

ربما يحمل الإنسان بين أحشائه السرطان دون أن يدري، ويسير في حياته بشكل طبيعي متحاملا على نفسه حتى يشتد عليه الألم، وهذا ما حدث مع السيد(يوسف) المصري الجنسية ذي الـ 66 عاما، حيث شعر بألم في الجانب الأيسر من الجسم، وبعد استشارة الطبيب وعمل الفحوصات اللازمة تبين أنه يعاني من ورم في القولون، تم أخذ عينة من هذا الورم لفحصها وتأكد أن الورم سرطاني.
لم يكن (يوسف) يدري ما الذي سيفعله واختلطت لديه مشاعر الخوف والقلق والرجاء، وبدأ يسعى في رحلة بحثه عن العلاج، فقرر الذهاب إلى مركز السلامة لعلاج الأورام، وبعد عرض التحاليل اللازمة كان لا بد من العلاج بجرعات الكيماوي، وبعد كورس علاجي مكثف اختفى الورم تمامًا وذلك سنة 2016م.
ومن المعروف طبيا أن المريض الذي شفي من السرطان يطمئن على نفسه بالفحوصات كل ثلاثة أشهر عن طريق إجراء تحليلات معينة، ومن المعروف أيضا أن عودة الورم بعد الشفاء وارد كما تقرر منظمة الصحة العالمية، وفي عام 2019 عاد الورم مرة أخرى إلى يوسف وبدأ ينتشر إلى أجزاء معينة في الجسم، وبدأ رحلة الكيماوي مرة أخرى، لكن الآثار الجانبية هذه المرة بسيطة والورم في مراحله الأولى، ومن ثم يسهل القضاء عليه، يوسف الآن يستكمل رحلة علاجه وكله أمل في الشفاء التام بإذن الله.

اقرأ المزيد

أورام التجويف الفمي

 

  • مم يتكون التجويف الفمي؟

يتكون تجويف الفم من اللسان وما تحت اللسان والأغشية المخاطية المبطنة للفم من الداخل، واللثة وما وراء الأسنان والجزء العظمي من سقف الحلق.

  • أسباب أورام التجويف الفمي

أولا: التدخين وهو أهم وأخطر الأسباب التي تؤدي إلى حدوث هذا النوع من الأورام.

ثانيا: تناول الكحوليات؛ حيث تؤدي المواد المكونة لها إلى التأثير على  تجويف الفم وبالتالي حدوث أورام.

ثالثا: وجود ضرس أو سنة تتسبب في وجود احتكاك دائم بالأغشية المخاطية بالفم أو اللسان؛ مما يتسبب في وجود التهابات ومن ثم حدوث أورام.

  • أعراض أورام التجويف الفمي

تتعدد أعراض سرطان التجويف الفمي، وأهم هذه الأعراض وجود شكوى من الفم نفسه، وتتمثل هذه الأعراض في:

  • وجود قرحة في الفم أو اللسان أو اللثة أو أسفل الحلق أو في الأغشية المخاطية المبطنة للفم، بشرط ألا تستجيب هذه القرحة للعلاج.
  • وجود بقعة بيضاء وتكون هذه البقعة بداية تكوين الورم، وقد يشتكي منها المريض أو يكتشفها الطبيب أثناء الفحص.
  • ظهور غدة في الرقبة أرسل إليها الورم ثانويات؛ مما تسبب في بروزها في منطقة الرقبة.
  • تشخيص أورام التجويف الفمي

يتم التشخيص من خلال شكوى المريض من الأعراض سالفة الذكر، وخاصة وجود العرض داخل الفم، وبالفحص يتبين وجود ورم ويتم سحب العينة وبتحليلها يتبين ويتأكد حدوث الورم السرطاني.

يتم التشخيص كذلك عن طريق عمل أشعة مقطعية على الرأس والرقبة؛ لتحديد مدى انتشار الورم إلى العظام والعضلات، وهل انتقلت ثانويات الورم إلى الرقبة أم لا.

  • مراحل أورام التجويف الفمي

تمر أورام التجويف الفمي  بأربع مراحل هي كالتالي:

المرحلة الأولى: يكون الورم في هذه المرحلة صغيرا لا يتعدى 2سم.

المرحلة الثانية: يكبر الورم نسبيا ويكون حجمه ما بين 2سم : 4 سم .

المرحلة الثالثة: يزداد حجم الورم ويتخطى حاجز ال 4سم .

المرحلة الرابعة: يتضخم الورم حتى يصل إلى العظام أو العضلات الموجودة أسفل اللسان، أو يصل إلى عضلات الرقبة أو يحيط الأوعية الدموية الرئيسية الموجودة بالرقبة.

  • علاج أورام التجويف الفمي

يتم تحديد العلاج من خلال المكان المصاب بالورم حيث:

يستخدم العلاج الجراحي إذا كان الورم في الجزء الصلب أعلى الحلق، ويتم استئصال الورم ومن خلال نتائج تحليل الورم المستأصل قد يتم اللجوء إلى جلسات العلاج الإشعاعي، ويستخدم العلاج الجراحي كذلك إذا كان الورم موجودا في الأغشية المخاطية المبطنة للفم حيث يكون الورم حجمه صغير فيتم استئصاله.

ويتم الاستعانة بالعلاج الإشعاعي فقط إذا كان الورم سطحيا في الأغشية المخاطية المبطنة للفم وإن كان الأفضل استخدام الجراحة لاستئصال الورم.

وفي المراحل المتقدمة من الورم يتم اللجوء إلى العلاج الجراحي، ثم يتبع ذلك العلاج الإشعاعي.

وفي حالة وصل الورم إلى الأغشية المخاطية التي تصل الشفة العليا بالشفة السفلى، فتكون الجراحة في هذه الحالة صعبة للغاية وربما تؤدي إلى حدوث تشوهات، هنا يتم الاستعانة بشكل أساسي بالعلاج الإشعاعي ويتم اللجوء إلى الجراحة كبديل إنقاذي في حالة عدم جدوى العلاج الإشعاعي.

وإذا وصل الورم إلى ما وراء الأسنان أسفل التجويف الفمي لا يتم استخدام الجراحة في هذه المنطقة لصعوبتها خاصة إذا كان الورم كبيرا، ويتم الاعتماد على العلاج الإشعاعي، أما إذا كان الورم صغيرا ويسهل استئصاله فيكون العلاج الجراحي هو الحل الأول.

وفيما يخص أورام اللسان وهي أخطر أنواع أورام تجويف الفم؛ لأن اللسان مليء بالأوعية الليمفاوية التي تسرع من انتشار الورم، كذلك اللسان هو العضو المسؤول عن الكلام والبلع والتذوق واستخدام العلاج الجراحي في هذه الحالة قد يؤدي إلى فقدان القدرة على الكلام بطلاقة وكذلك ابتلاع الطعام وتذوقه، وهذا بدوره يعتمد على التفاهم المسبق مع المريض وتعريفه بالآثار الجانبية المترتبة على الجراحة، لذلك يعتمد علاج أورام اللسان على حجم الورم ومكانه:

فإذا كان الورم في الجزء الخلفي من اللسان هنا يصعب الاستئصال، ويتم الاعتماد على العلاج الإشعاعي والكيميائي المتزامن كحل جذري للورم.

أما إذا كان الورم ذا حجم صغير نسبيا يمكن استخدام الجراحة، وبناء على نتائج تحليل العينة المستأصلة تتحدد إمكانية استخدام العلاج الإشعاعي من عدمه، أو استخدام العلاج الإشعاعي الجذري عن طريق الإبر المشعة على هذا الجزء الصغير من اللسان في حالة رفض المريض للجراحة.

وإن كان حجم الورم كبيرا يتم الاعتماد على العلاج الإشعاعي بالتقنيات المتقدمة التي توصل جرعات كبيرة من الإشعاع مع تقليل الآثار الجانبية، أو استئصال جزء من اللسان بعدها يتلقى المريض العلاج الإشعاعي.

  • هل يمكن التحكم في أورام اللسان من خلال العلاج الإشعاعي؟

يمكن هذا إذا كان حجم الورم صغيرا، أما إذا كان الورم كبيرا فإن 25% من المرضى فقط هم الذين يستجيبون للعلاج الإشعاعي، ويكون الخيار الجراحي هو الحل الأمثل في علاج هذه الأورام مع الآثار الجانبية الخطيرة المترتبة على الجراحة، ومع ذلك يتم استكمال العلاج من خلال الإشعاع لمنع حدوث ارتداد للورم، وفي حالة رفض المريض للجراحة يتم الاعتماد على العلاج الإشعاعي والكيميائي المتزامن .

 

 

اقرأ المزيد

اورام التجويف الفمي والشفاة والحنجرة

مم يتكون التجويف الفمي؟

يتكون تجويف الفم من اللسان وما تحت اللسان والأغشية المخاطية المبطنة للفم من الداخل، واللثة وما وراء الأسنان والجزء العظمي من سقف الحلق.

أسباب أورام التجويف الفمي

أولا: التدخين وهو أهم وأخطر الأسباب التي تؤدي إلى حدوث هذا النوع من الأورام.

ثانيا:تناول الكحوليات؛ حيث تؤدي المواد المكونة لها إلى التأثير على  تجويف الفم وبالتالي حدوث أورام.

ثالثا: وجود ضرس أو سنة تتسبب في وجود احتكاك دائم بالأغشية المخاطية بالفم أو اللسان؛ مما يتسبب في وجود التهابات ومن ثم حدوث أورام.

أعراض أورام التجويف الفمي

تتعدد أعراض سرطان التجويف الفمي، وأهم هذه الأعراض وجود شكوى من الفم نفسه، وتتمثل هذه الأعراض في:

  • وجود قرحة في الفم أو اللسان أو اللثة أو أسفل الحلق أو في الأغشية المخاطية المبطنة للفم، بشرط ألا تستجيب هذه القرحة للعلاج، وقد تكون مصحوبة بأم في اللسان وقد يصل الألم إلى الأذن
  • وجود بقعة بيضاء وتكون هذه البقعة بداية تكوين الورم، وقد يشتكي منها المريض أو يكتشفها الطبيب أثناء الفحص.
  • ظهور غدة في الرقبة أرسل إليها الورم ثانويات؛ مما تسبب في بروزها في منطقة الرقبة.

تشخيص أورام التجويف الفمي

يتم التشخيص من خلال شكوى المريض من الأعراض سالفة الذكر، وخاصة وجود العرض داخل الفم، وبالفحص يتبين وجود ورم ويتم سحب العينة وبتحليلها يتبين ويتأكد حدوث الورم السرطاني.

يتم التشخيص كذلك عن طريق عمل أشعة مقطعية على الرأس والرقبة؛ لتحديد مدى انتشار الورم إلى العظام والعضلات، وهل انتقلت ثانويات الورم إلى الرقبة أم لا.

مراحل أورام التجويف الفمي

تمر أورام التجويف الفمي بأربع مراحل هي كالتالي:

المرحلة الأولى: يكون الورم في هذه المرحلة صغيرا لا يتعدى 2سم.

المرحلة الثانية: يكبر الورم نسبيا ويكون حجمه ما بين 2سم : 4 سم.

المرحلة الثالثة: يزداد حجم الورم ويتخطى حاجز ال 4سم .

المرحلة الرابعة: يتضخم الورم حتى يصل إلى العظام أو العضلات الموجودة أسفل اللسان، أو يصل إلى عضلات الرقبة أو يحيط الأوعية الدموية الرئيسية الموجودة بالرقبة.

علاج أورام التجويف الفمي

يتم تحديد العلاج من خلال المكان المصاب بالورم حيث:

يستخدم العلاج الجراحي إذا كان الورم في الجزء الصلب أعلى الحلق، ويتم استئصال الورم ومن خلال نتائج تحليل الورم المستأصل قد يتم اللجوء إلى جلسات العلاج الإشعاعي، ويستخدم العلاج الجراحي كذلك إذا كان الورم موجودا في الأغشية المخاطية المبطنة للفم حيث يكون الورم حجمه صغير فيتم استئصاله.

ويتم الاستعانة بالعلاج الإشعاعي فقط إذا كان الورم سطحيا في الأغشية المخاطية المبطنة للفم وإن كان الأفضل استخدام الجراحة لاستئصال الورم.

وفي المراحل المتقدمة من الورم يتم اللجوء إلى العلاج الجراحي، ثم يتبع ذلك العلاج الإشعاعي.

وفي حالة وصل الورم إلى الأغشية المخاطية التي تصل الشفة العليا بالشفة السفلى، فتكون الجراحة في هذه الحالة صعبة للغاية وربما تؤدي إلى حدوث تشوهات، هنا يتم الاستعانة بشكل أساسي بالعلاج الإشعاعي ويتم اللجوء إلى الجراحة كبديل إنقاذي في حالة عدم جدوى العلاج الإشعاعي.

وإذا وصل الورم إلى ما وراء الأسنان أسفل التجويف الفمي لا يتم استخدام الجراحة في هذه المنطقة لصعوبتها خاصة إذا كان الورم كبيرا، ويتم الاعتماد على العلاج الإشعاعي، أما إذا كان الورم صغيرا ويسهل استئصاله فيكون العلاج الجراحي هو الحل الأول.

وفيما يخص أورام اللسان وهي أخطر أنواع أورام تجويف الفم؛ لأن اللسان مليء بالأوعية الليمفاوية التي تسرع من انتشار الورم، كذلك اللسان هو العضو المسؤول عن الكلام والبلع والتذوق واستخدام العلاج الجراحي في هذه الحالة قد يؤدي إلى فقدان القدرة على الكلام بطلاقة وكذلك ابتلاع الطعام وتذوقه، وهذا بدوره يعتمد على التفاهم المسبق مع المريض وتعريفه بالآثار الجانبية المترتبة على الجراحة، لذلك يعتمد علاج أورام اللسان على حجم الورم ومكانه:

فإذا كان الورم في الجزء الخلفي من اللسان هنا يصعب الاستئصال، ويتم الاعتماد على العلاج الإشعاعي والكيميائي المتزامن كحل جذري للورم.

أما إذا كان الورم ذا حجم صغير نسبيا وفي الجزء الأمامي من اللسان يمكن استخدام الجراحة، وبناء على نتائج تحليل العينة المستأصلة تتحدد إمكانية استخدام العلاج الإشعاعي من عدمه، أو استخدام العلاج الإشعاعي الجذري عن طريق الإبر المشعة على هذا الجزء الصغير من اللسان(كما في الصور) في حالة رفض المريض للجراحة.

وإن كان حجم الورم كبيرا يتم الاعتماد على العلاج الإشعاعي بالتقنيات المتقدمة التي توصل جرعات كبيرة من الإشعاع مع تقليل الآثار الجانبية، أو استئصال جزء من

اللسان بعدها يتلقى المريض العلاج الإشعاعي.

  • هل يمكن التحكم في أورام اللسان من خلال العلاج الإشعاعي؟

يمكن هذا إذا كان حجم الورم صغيرا، أما إذا كان الورم كبيرا فإن 25% من المرضى فقط هم الذين يستجيبون للعلاج الإشعاعي، ويكون الخيار الجراحي هو الحل الأمثل في علاج هذه الأورام مع الآثار الجانبية الخطيرة المترتبة على الجراحة، ومع ذلك يتم استكمال العلاج من خلال الإشعاع لمنع حدوث ارتداد للورم، وفي حالة رفض المريض للجراحة يتم الاعتماد على العلاج الإشعاعي والكيميائي المتزامن .

 

سرطان الشفة

أسباب حدوث أورام الشفة

هناك بالطبع أسباب كثيرة لحدوث هذا النوع من الأورام سواء أكان في الشفة العليا أو السفلى، لكن السبب الأشهر والمعروف حاليا هو التعرض باستمرار لآشعة الشمس كالفلاحين الذين تحتم عليهم طبيعة عملهم مواجهة الشمس بشكل مباشر، وتحدث هذه الأورام غالبا في الشفة السفلى بنسبة تصل إلى 95% مقارنة بالشفة العليا؛ لأنها الأكثر تعرضا للشمس.

أعراض أورام الشفة

ترى هذه الأعراض دائما بالعين المجردة وتتلخص في:

  • وجود بعض البقع الحمراء بالشفة.
  • ظهور بعض الحبوب التي تكبر مكونة قرح، ومع الإهمال قد تصل إلى العظام والأنف ومنتصف الوجه والرقبة عن طريق إرسال ثانويات إلى الغدد الليمفاوية.

مراحل أورام الشفة

المرحلة الأولى: وفيها يكون حجم الورم صغيرا لا يتعدى 2سم.

المرحلة الثانية: يزداد فيها حجم الورم ويكون أكبر من 2سم وأقل من 4سم.

المرحلة الثالثة: يتخطى الورم 4سم.

المرحلة الرابعة: يتضخم الورم منتشرا إلى العظام أو الفم أو الأنف أو عضلات الرقبة.

أهداف علاج أورام الشفة

ليست القضاء على الورم فحسب، وإنما الحفاظ على شكل المريض دون تشويه، فإذا تم اللجوء إلى الجراحة فغالبا ما تكون هذه الجراحات تجميلية، أو يتم استخدام العلاج الإشعاعي الذي يؤدي إلى نفس النتائج، وتتوقف طريقة العلاج على حجم الورم.

فإذا كان حجم الورم أقل من 1سم يتم استخدام العلاج الإشعاعي، أو استئصال الورم بحدود آمنة لا تؤثر على شكل المريض.(شاهد الصور)

أما إذا كان الورم كبيرا نسبيا ولم يصل إلى العظام أو الرقبة وكان في مكان  تعتبر الجراحة فيه تشويهية، يتم استخدام العلاج الإشعاعي (سواء العلاج الاشعاعي الخارجي أو العلاج الإشعاعي باستخدام الإبر المشعة) ويكون هو البديل الأفضل، وفي حالة انتشار الورم إلى العظام أو عضلات الرقبة يتم اللجوء إلى الجراحة اضطرارا وبعدها قد يتلقى المريض العلاج الإشعاعي.

 

أورام الحنجرة

تنقسم الحنجرة إلى ثلاث مناطق هم منطقة الأحبال الصوتية، وما فوق الأحبال الصوتية وما تحت الأحبال الصوتية، يساعد هذا التقسيم في تحديد مكان الورم ونوع العلاج المستخدم.

  • أسباب أورام الحنجرة
  • التدخين وهو المسبب الأهم والأخطر لسرطان الحنجرة والأحبال الصوتية.
  • ارتجاع المريء المزمن رجح البعض أن يكون له علاقة بأورام الحنجرة.
  • أعراض أورام الحنجرة

أولا: إذا كان الورم في الأحبال الصوتية يشتكي المريض من بحة في الصوت.

ثانيا: إذا كان الورم فوق الأحبال الصوتية، غالبا لا يشتكي المريض من أعراض أو يعاني من صعوبة في البلع أو ألم في الأذن؛ بسبب إصابة العصب الذي يغذي الحنجرة.

ثالثا: إذا كان الورم في المنطقة تحت الأحبال الصوتية لا يشتكي المريض إطلاقا من أعراض، ويعتبر الورم في هذه المنطقة هو الأخطر ولا يكتشف إلا بعد كبر حجمه ووصوله إلى المناطق المحيطة.

  • ما هي نسبة إصابة الغدد الليمفاوية بالرقبة بسرطان الحنجرة؟

بما أن الأحبال الصوتية لا توجد بها أوعية ليمفاوية فبالتالي لا تتم إصابة الغدد الليمفاوية بالرقبة بالسرطان الذي يحدث في الأحبال الصوتية إذا كان الورم في المراحل الأولية، وعلى هذا يكون العلاج أسهل وتتم محاصرة الورم والقضاء عليه والحفاظ على الحنجرة أيضا.

أما إذا كان الورم فوق أو تحت الأحبال الصوتية فتكون هنا نسبة إصابة للغدد الليمفاوية بالرقبة على يمين ويسار الحنجرة.

  • كيف يتم تشخيص المريض؟

يتم التشخيص من خلال:

المنظار الحنجري وهو الأساس في التشخيص حيث يتم سحب عينة من الورم وتحليلها وتظهر النتائج وجود الورم سواء أكان حميدا أم خبيثا.

الفحص اليدوي حيث يتم الإحساس بالغدد الليمفاوية المصابة بالرقبة إذا كان هناك غدد مصابة.

  • مراحل أورام الحنجرة (حسب حجم الورم الرئيسي )

المرحلة الأولى: يوجد الورم في منطقة واحدة فقط من الحنجرة كأن يوجد في الأحبال الصوتية ولا يمتد إلى ما فوق أو تحت الأحبال الصوتية.

المرحلة الثانية: يوجد في أكثر من منطقة من الحنجرة كالأحبال الصوتية وما فوقها أو ما تحتها.

المرحلة الثالثة: إذا كبر حجم الورم وسبب شللا لأحد الأحبال الصوتية ولكنه لم يتعد الحنجرة.

المرحلة الرابعة: إذا وصل الورم لغضروف الحنجرة وتم اختراقها وصولا إلى عضلات الرقبة أو الأوعية الدموية المحيطة بالرقبة.

 

  • علاج أورام الحنجرة

الهدف من علاج أورام الحنجرة القضاء على الورم أولا، والحفاظ على صوت المريض وقدرته على التكلم ثانيا، والحفاظ على قدرته على البلع ثالثا؛ لأن هناك منطقة فوق الأحبال الصوتية تسمى لسان المزمار وهي المسؤولة عن إغلاق مجرى التنفس أثناء ابتلاع الطعام، فالحفاظ على هذا الجزء ضروري جدا والتدخل الجراحي له تأثير سلبي على المريض، ويتحدد العلاج على أساس المرحلة التي وصل إليها الورم.

ففي المرحلة الأولى والثانية يتم استخدام العلاج الإشعاعي فقط للقضاء على الورم والحفاظ على قدرة المريض على الكلام والبلع، وفي حالة عدم تمكن العلاج الإشعاعي من القضاء على الورم بشكل كامل يتم اللجوء إلى الجراحة الإنقاذية لاستئصال ما تبقى من الورم.

ومع زيادة حجم الورم في المرحلة الثالثة وسبب عدم حركة أحد الأحبال الصوتية أو كان هناك غدد ليمفاوية بالرقبة، يتم استخدام العلاج الإشعاعي والكيميائي المتزامن ووضع المريض تحت الملاحظة لبيان حالة الورم وهل تلاشى أم لا؟ وتستخدم الجراحة بعد ذلك لإزالة الورم المتبقي، أو يتم استئصال الحنجرة بالكامل إذا لم يؤدِ العلاج الإشعاعي والكيميائي النتائج المرجوة.

وإذا ازداد حجم الورم وخرج عن حدود الحنجرة يتم استئصال الحنجرة بالكامل، واستكمال الخطة العلاجية من خلال العلاج الإشعاعي والكيميائي حسب نتائج الجراحة.

اقرأ المزيد
سرطان الغدد اللمفاوية, أورام الغدد الليمفاوية, علاج سرطان الغدد الليمفاوية, علاج أورام الغدد الليمفاوية

علاج سرطان الغدد الليمفاوية و أورام الغدد الليمفاوية

علاج سرطان الغدد الليمفاوية وأورام الغدد الليمفاوية (ليمفوما) هي أورام تصيب الجهاز الليمفاوي، وهو الجهاز المسؤول عن مناعة الجسم لصد الأجسام الغريبة التي تدخل إلى الجسم عن طريق الجلد أو الرئة أو غيرها من أجزاء الجسم الأخرى، ويتكون هذا الجهاز من كرات الدم البيضاء التي تنمو داخل العقد الليمفاوية المنتشرة في جميع أجزاء الجسم؛ حيث تقوم كرات الدم البيضاء بالتهام الأجسام الغريبة أو إفراز مضادات حيوية تقي الجسم من التأثير السلبي للأجسام الغريبة، ويعتبر الطحال ونخاع العظام أحد مكونات الجهاز المناعي التي ينتشر فيها أورام الغدد.

سرطان الغدد اللمفاوية, أورام الغدد الليمفاوية, علاج سرطان الغدد الليمفاوية, علاج أورام الغدد الليمفاوية

أورام الغدد الليمفاوية

أعراض أورام وسرطان الغدد الليمفاوية

ليس هناك تسلسل للأعراض في أورام الغدد الليمفاوية ولكن أشهر هذه الأعراض حدوثا هو:

  1. تورم في إحدى الغدد الليمفاوية أو ما يعرف بـ (الحيل)، ويكون هذا التورم موجودا أسفل الرقبة أو تحت الإبط أو أعلى الفخذ، يبدأ صغيرا ثم يكبر تدريجيا، وقد يظهر التورم في مكان واحد في الجسم وقد يظهر في عدة أماكن مرة واحدة، وتورم الغدد الليمفاوية ليس دليلا دائما على وجود أورام سرطانية، فقد يحدث التورم نتيجة بعض الالتهابات الفيروسية أو غيرها من الأسباب التي ليس من بينها السرطان، ويحدد الطبيب الفارق بينها.
  2. تضخم بالطحال.
  3. حدوث اختناق بسبب تورم غدة ليمفاوية بالصدر.
  4. الإصابة بالصفراء بسبب تورم غدد ليمفاوية بالبطن.
  5. ارتفاع درجة الحرارة (الحمى)، وفقدان الشهية، وفقدان الوزن والتعرق الشديد.

الوقاية من أورام وسرطان الغدد الليمفاوية

لم تستطع الدراسات والأبحاث العالمية تحديد أشياء يمكن الابتعاد عنها لتجنب حدوث أورام وسرطان الغدد الليمفاوية.

تشخيص أورام وسرطان الغدد الليمفاوية

يتم التشخيص عن طريق أخذ عينة من الغدة المتورمة، ويفضل استئصال غدة كاملة لتحليلها تحت الميكروسكوب، وتظهر النتائج وجود ورم سرطاني من عدمه وكذلك تحديد نوع الورم.

هل يمكن أخذ عينة من الغدد الليمفاوية بالإبرة؟

إذا كانت الغدد المتورمة في الرقبة أو الإبط أو الفخذ يفضل استئصال الغدة بالكامل وتحليلها؛ لأن ذلك سيعطي نتائج دقيقة عن تشخيص حجم الورم ونوعه، أماإذا كانت الغدد موجودة في أماكن أعمق حول القلب أو الكبد فيتم استعمال الإبرة لأخذ عينة من الغدد تحت الأشعة المقطعية والتداخلية، ولا يؤدي أخذ العينة بالإبرة إلى انتشار الورم إذا تم الأمر بإشراف أطباء متخصصين.

أنواع أورام وسرطان الغدد الليمفاوية

نوضح في مركز علاج سرطان الغدد الليمفاوية أنه أثبتت الدراسات أن أورام الغدد الليمفاوية تنقسم إلى أنواع حسب نشاط الورم وقدرته على التأثير على الوظائف الحيوية وهي نوعان:

أولا: أورام الهودجكين الليمفاوية تعتبر من الأورام القابلة للعلاج السريع إذا عولجت في المراحل الأولى

ثانيا: أورام اللاهودجكين الليمفاوية ويعتمد علاجها على نوع ومرحلة الورم.

مراحل أورام وسرطان الغدد الليمفاوية

المرحلة الأولى: هي التي يوجد فيها الوم في منطقة وجانب واحد فقط من الجسم؛ حيث تصاب غدتين أو ثلاثة في مكان واحد مثل جانب الرقبة فقط أو إبط واحد فقط.

المرحلة الثانية: إصابة مجموعتين من الغدد الليمفاوية؛ كأن يصاب جانبي الرقبة، أو جانب واحد من الرقبة مع جانب واحد من الإبط.

المرحلة الثالثة: إصابة مجموعة من الغدد الليمفاوية أعلى الحجاب الحاجز، ومجموعة أخرى أسفل الحجاب الحاجز.

المرحلة الرابعة: أن يصيب الورم مجموعة من الغدد الليمفاوية، بالإضافة إلى نخاع العظام أو الكبد أو الرئة أو العظام.

سرطان الغدد اللمفاوية, أورام الغدد الليمفاوية, علاج سرطان الغدد الليمفاوية, علاج أورام الغدد الليمفاوية

سرطان الغدد اللمفاوية

ما هي الفحوصات التي يجريها الأطباء للتعرف على المرحلة التي وصل إليها الورم؟

لأن نسبة الشفاء تعتمد على المرحلة التي وصل إليها الورم، ويفضل الفحص المبكر لسرعة العلاج، فإن هناك بعض الفحوصات التي تستخدم لتحديد مرحلة الورم؛ بعمل آشعة على الجسم بالكامل والأفضل استخدام المسح الذري البوزيتروني، أو استخدام الآشعة المقطعية على الرقبة والصدر والبطن والحوض وبعض فحوصات الدم لمعرفة أماكن الورم بالجسم.

وبعض الفحوصات الأخرى التي تبين مدى استجابة الجسم للعلاج القادم كعمل موجات صوتية على القلب، وفحوصات كفاءة الرئة والكبد.

علاج سرطان الغدد الليمفاوية وأروام الغدد الليمفاوية

علاج سرطان الغدد الليمفاوية الكيميائي

يعتبر علاج سرطان الغدد الليمفاوية الكيميائي هو الخيار الأنسب في أورام الغدد الليمفاوية؛ لأن هذه الغدد منتشرة في كامل الجسم وتحتاج لأدوية تسير مع الدم، ويكون العلاج الكيميائي مقسما على جرعات تتكون كل جرعة من مجموعة من الأدوية، ومع تقدم طرق العلاج أصبح المريض يتلقى العلاج دون أية آثار جانبية، كما يتم عمل فحوصات للمريض بين الجرعات؛ للتأكد من قابلية الجسم لتلقي الجرعة القادمة، كما يتم عمل أشعة على كل الغدد الليمفاوية بالجسم كل شهرين لمعرفة مدى استجابة الأورام للعلاج الذي يتلقاه المريض.

ويستمر البرنامج العلاجي مدة تتراوح بين 4 إلى 6 أشهر حسب نوع الورم؛ فهناك بعض الأنواع التي يستغرق علاجها سنتين كاملتين.

علاج سرطان الغدد الليمفاوية الإشعاعي

يمثل علاج سرطان الغدد الليمفاوية الإشعاعي جزءا هاما في علاج أورام الغدد الليمفاوية, حيث أنه في بعض الحالات من أورام الهدجكين يكون المرض في المرحلة الأولى وقد نكتفي بالعلاج الإشعاعي فقط للمكان المصاب دون تعريض المريض للعلاج الكيميائي.

وبصفة عامة فإن مريض الليمفوما يحتاج لتلقي العلاج الإشعاعي إذا لم تحدث استجابة كاملة للعلاج الكيميائي حيث يتم إعطاء جلسات العلاج الإشعاعي على الغدد التي تحتفظ بدرجة من النشاط بعد انتهاء العلاج الكيميائي. وفى حالات أخرى إذا حدثت استجابة كاملة للورم بعد عدد قليل من العلاج الكيميائي (جرعتين أو ثلاثة فقط).

يتم إيقاف العلاج الكيميائي وإعطاء جلسات العلاج الإشعاعي وذلك لتقليل الآثار الجانبية التي قد تنتج من العلاج الكيميائي. وهذا لا يعني أن العلاج الإشعاعي بلا آثار جانبية فإن لكل علاج آثاره السلبية التي يجب أن توضع في الاعتبار عند تحديد خطة العلاج والتي تختلف من مريض لآخر؛ فمثلا في الأطفال المصابة بالليمفوما نحاول قدر الإمكان عدم تعريضهم للإشعاع لما قد يترتب على ذلك من احتمالية حدوث أورام ثانوية بسبب التعرض للإشعاع والذي يحدث عادة بعد  15 إلى 20 عاما.

علاج سرطان الغدد الليمفاوية بزرع النخاع

يستخدم زرع النخاع في علاج أورام الغدد الليمفاوية؛ عن طريق إعطاء المريض جرعات عالية من العلاج الكيميائي أكثر من المعتاد لتدمير أكبر قدر من الخلايا السرطانية، وبعد ذلك  يتم إعطاء المريض خلايا جزعية ذاتية ليتمكن الجسم من زرع النخاع مرة أخرى؛ لأن جرعات العلاج الكيميائي العالية دمرت النخاع بالكامل ومعه الأورام، والخلايا الجزعية تعمل على زراعة النخاع بالكامل أيضا بعد تدميره، ويعتبر هذا الأسلوب في زرع النخاع آمن ولا يؤدي إلى وفاة المريض.

تواصل مع مركز السلامة لعلاج الأورام للإستفسار عن علاج سرطان الغدد الليمفاوية

خدمات المركز الأخرى: علاج سرطان الثديعلاج سرطان المثانةعلاج سرطان القولونعلاج سرطان المخعلاج سرطان المستقيمعلاج سرطان الحنجرةعلاج سرطان الكبدعلاج سرطان البروستاتاعلاج سرطان الرئة – علاج سرطان القولون

تفاصيل الخدمة:

1.      أعراض أورام وسرطان الغدد الليمفاوية

2.      الوقاية من أورام وسرطان الغدد الليمفاوية

3.      تشخيص أورام وسرطان الغدد الليمفاوية

4.      هل يمكن أخذ عينة من الغدد الليمفاوية بالإبرة؟

5.      أنواع أورام وسرطان الغدد الليمفاوية

6.      مراحل أورام وسرطان الغدد الليمفاوية

7.      ما هي الفحوصات التي يجريها الأطباء للتعرف على المرحلة التي وصل إليها الورم؟

8.      علاج سرطان الغدد الليمفاوية الكيميائي

9.      علاج سرطان الغدد الليمفاوية الإشعاعي

10.  علاج سرطان الغدد الليمفاوية بزرع النخاع

 

اقرأ المزيد

علاج سرطان الثدي

سرطان الثدي، اورام الثدي، علاج سرطان الثدي, علاج سرطان الثدي الخبيث, مراحل علاج سرطان الثدي, علاج سرطان الثدي بالكيماوي, علاج سرطان الثدي الحميد, كم يستغرق علاج سرطان الثدي

علاج سرطان الثدي وأورام الثدي، يشكل سرطان الثدي وأورام الثدي النسبة الأكبر من الأورام في العالم ما يقرب من20 : 25% من الأورام، فإذا كانت الأورام السرطانية تصل إلى 100 نوع من الأورام كما أقرت منظمة الصحة العالمية، فإن أورام الثدي تشكل ربع هذه الحالات لدى السيدات.

وظيفة الثدي

الثدي مهمته الأساسية إفراز اللبن بعد الحمل للرضاعة، ويتكون من فصوص من الغدد اللبنية، وكل فص يتكون من حويصلات لبنية متصلة من خلال قناة والقنوات مفتوحة على بعضها حتى تنتهي بالحلمة، يحيط بكل هذا إطار من الدهون والشعيرات الدموية والشعيرات الليمفاوية والأوردة والشرايين، ومغطى بالجلد والحلمة ليعطي شكل الثدي المعروف.

تصيب أورام الثدي كلا من الرجال والنساء وتكون في الرجال بنسب ضئيلة جدا، ويحدث الورم نتيجة لخلل جيني في خلية من خلايا القنوات اللبنية، ويكون هذا الخلل مكتسبا ونادرا ما يكون وراثيا؛ بحيث تنمو الخلية السرطانية وتنقسم بلا توقف، وبتكرار الانقسام تكوِّن كتلا مدمرة للأنسجة المحيطة بها وقادرة على التفتت إلى كتل صغيرة، تخترق الأوعية الليمفاوية والدموية وتنتشر إلى أماكن بعيدة مثل الكبد والرئة والعظام.

هل يمكن اكتشاف أورام وسرطان الثدي مبكرا؟

أفضل الطرق للكشف المبكر عن سرطان الثدي (الماموجرافي)، ويجرى على السيدات بين 40: 45 سنة، ويعاد كل سنة أو سنتين على مجموعات السيدات الأكثر عرضة لهذه الأورام، فإذا وجدت كتلة غير طبيعية يتم تحليلها لتبين وجود ورم من عدمه، ويساعد الكشف المبكر على سرعة الشفاء، وتثبت نتائج العينات أن امرأة من بين عشر نساء مصابة بسرطان الثدي خلال الفحص المبكر.

مراحل سرطان الثدي

المرحلة الأولى: يكون حجم الورم أقل من أو يساوي 2 سم

المرحلة الثانية: يكون حجم الورم أكبر من 2 سم إلى 5 سم أو إصابة عدد من واحد إلى ثلاثة من الغدد الليمفاوية

المرحلة الثالثة: يكون حجم الورم أكبر من 5 سم، مع إصابة أكثر من 3 غدد ليمفاوية.

المرحلة الرابعة: ينتشر الورم إلى خارج الثدي إلى أماكن مثل الكبد والرئة والعظام وغيرها.

كيفية تحديد مراحل الورم لعلاج سرطان الثدي

عن طريق عمل فحوصات لتصوير الثدي والإبط وكامل الجسم؛ لتحديد مدى انتشار الورم إلى هذه المناطق، وعليه يتم تحديد المرحلة وبالتالي تحديد العلاج المناسب.

تحديد نوع الورم الميكروسكوبي أو الباثولوجي

مع تحديد وجود ورم خبيث من عدمه وتحديد المرحلة يلزم تحديد نوع الورم الميكروسكوبي أو الباثولوجي؛ لأن الأورام الخبيثة تختلف في صفات المستقبلات الهرمونية ومستقبلات (هير2 HER-2) والدرجة، حيث يوجد 3 أنواع من الأورام وهي:

  • موجب المستقبلات الهرمونية وسلبي مستقبلات (هير2).
  • موجب مستقبلات (هير2).
  • سلبي المستقبلات الهرمونية وسلبي مستقبلات (هير2).

أفضل الطرق في علاج سرطان الثدي و أورام الثدي

هناك خمس طرق في علاج سرطان الثدي ولعلاج أورام الثدي تتكامل فيما بينها لتحقيق أفضل نسبة شفاء، وحفاظاعلى الثدي من الاستئصال من ناحية، بالإضافة إلى تقليل الأعراض الجانبية من ناحية أخرى، تتلخص هذه الطرق في العلاج الجراحي والإشعاعي والكيميائي والهرموني والموجه؛ حيث يتم المزج بين هذه الطرق لتحقيق أقصى استفادة.

ففي المراحل المبكرة من الورم حيث يكون حجمه صغيرا، ولا توجد غدد ليمفاوية مصابة، ويكون من النوع موجب المستقبلات الهرمونية، يتم العلاج باستخدام الجراحة أولا ويتلو ذلك العلاج الإشعاعي والهرموني لمدة من 5 إلى 10 سنوات.

مراحل علاج سرطان الثدي

وفي بعض الأحوال يمكن البدء بعلاج سرطان الثدي الكيميائي أولا ثم الاستئصال الجراحي و العلاج الإشعاعي والهرموني (إذا كان من النوع موجب المستقبلات الهرمونية), وتكون الفائدة من العلاج الكيميائي قبل إجراء الجراحة هي إمكانية تقليص حجم الورم حتى نتمكن من عمل استئصال جزئي للثدي (الورم وحدود آمنة مع الإبقاء على باقي الثدي) بدلا من عمل استئصال جذري (كلي) للثدي, وكذلك يمكن الاستفادة من إعطاء العلاج الكيميائي قبل الجراحة في تحديد مدى استجابة الخلايا السرطانية لنوع العلاج الكيميائي المستخدم فإذا لم تحدث استجابة لهذا النوع من العلاج أمكن تعديله لنوع آخر أكثر فعالية بعد الجراحة.

علاج أورام الثدي غير المنتشرة

علاج سرطان الثدي الجراحي

جزء أصيل وهام جدا في علاج أورام الثدي غير المنتشرة، وينقسم إلى نوعين:

الأول: الاستئصال الكامل للثدي مع الغدد الليمفاوية، ويتم بعدها عمل عملية تجميلية لتخليق ثدي صناعي للحفاظ على شكل الجسم.

الثاني: الاستئصال الجزئي للورم فقط والجزء المحيط به من الثدي مع الغدد الليمفاوية ، مع الحفاظ على الثدي واستكمال العلاج بالآشعة، وهو النوع الموصى به عالميا في جراحات أورام الثدي.

علاج سرطان الثدي الإشعاعي

الهدف من علاج سرطان الثدي بالإشعاع تطهير الثدي من الخلايا الميكروسكوبية غير المرئية بعد الجراحة، وتكون هذه الخلايا موجودة بمحيط الثدي والجلد المحيط به والغدد الليمفاوية تحت الإبط والغدد الليمفاوية أعلى وأسفل الترقوة، ويعطى من خلال أجهزة على جلسات يومية من 15 إلى 30 جلسة حسب كل حالة، ومع التقدم الطبي أصبح العلاج الإشعاعي يدمر الخلايا السرطانية مع الحفاظ على القلب والرئة وعظام الصدر، وله بعض الآثار الجانبية البسيطة والموضعية خاصة في الأسابيع الأولى، كاحمرار الجلد وتغير لونه إلى الاسمرار وحدوث بعض التقرحات والتي تزول سريعا بعد الانتهاء من الجلسات.

علاج سرطان الثدي الكيميائي

في بعض الحالات يفضل استخدام علاج سرطان الثدي الكيميائي بعد الجراحة خاصة إذا كان الورم أكبر من 2 سم، مع إصابة بعض الغدد الليمفاوية بالإبط، حيث يعمل العلاج الكيميائي على تطهير الجسم عامة من الخلايا السرطانية غير المرئية الميكروسكوبية، التي تهرب عن طريق الدم أو المسار الليمفاوي؛ لتنتشر إلى أماكن أخرى كالكبد والرئة والمخ وغيرها، وقد يحتاج المريض نادرا إلى جرعة كل أسبوع أو أسبوعين حسب بروتوكول العلاج، وفي السنوات العشر الأخيرة حدثت طفرة في العلاج الكيميائي بحيث قلت الأعراض الجانبية التي كان يعانيها المريض أثناء تلقيه العلاج، كالغثيان والقيء والإسهال أو الإمساك أو تغير لون الجلد وسقوط الشعر (مع بعض الأدوية )، وهي أعراض من الدرجة الأولى لا تسبب مشاكل كبيرة، ويتم عمل بعض الفحوصات بين الجرعات للاطمئنان على كفاءة الكبد والكلى والقلب ومدى جاهزية الجسم لتلقي الجرعات القادمة وتقليل الأعراض الجانبية.

علاج سرطان الثدي الهرموني

غالبية أورام الثدي تكون موجبة المستقبلات الهرمونية بمعنى أن الخلايا السرطانية تنمو وتنشط إذا كان هرمون الأستروجين فعالا، ومن ثم فإن تثبيط هذه المستقبلات الهرمونية يؤدي إلى ضمور الخلايا الورمية، ويختلف أسلوب العلاج الهرموني حسب سن المريضة والأعراض الجانبية، ففي مرحلة ما قبل انقطاع الطمث قبل ال45 عاما إذا كان الورم غير منتشر يتم العلاج بأسلوبين: الأول إيقاف عمل المبيضين عن إفراز هرمون الأستروجين؛ عن طريق الإشعاع أو الاستئصال أو إعطاء أدوية تحت الجلد توقف تأثير الهرمون.

والثاني إعطاء عقار التاموكسيفين أقراص عن طريق الفم لمدة من 3: 5: 10 سنوات؛ حيث يتعامل هذا العقار مع المستقبلات الهرمونية داخل الخلايا السرطانية ويغلقها ويوقف تأثيرها، فيتم استخدام أحد العلاجين أو كلاهما معا.

وفي مرحلة انقطاع الطمث ما بعد ال45 عاما يتم العلاج عن طريق إعطاء مادة توقف تحويل المواد الأولية إلى هرمون الأستروجين الذي ينشط الخلايا الورمية، ويتم استخدام هاتين الطريقتين في مرحلة ما قبل انتشار الورم.

علاج سرطان الثدي الموجه

في حال إذا كانت الخلايا السرطانية بها مستقبلات (هير2)، فإن استخدام علاج سرطان الثدي الموجه المضاد لـ (هير2) مثل تراستزوماب (Trastuzumab) يؤدي إلى إيقاف عمل هذا المستقبل الذي يكون سببا في نشاط الخلايا الورمية والمساعدة على تكاثرها.

يستخدم العلاج الموجه في حالتين قبل انتشار الورم ويعطى لمدة سنة بعد الجراحة وبعد تمام 4 جرعات من العلاج الكيميائي؛ حيث يعطى في الجرعات الأربعة التالية كل 3 أسابيع مرة حتى تنتهي 17 مرة عن طريق الحقن، وآثاره الجانبية قليلة جدا إذا تم بكفاءة عالية؛ لأنه يمكن أن يؤدي إلى هبوط في الدورة الدموية.

علاج أورام الثدي في مرحلة الانتشار

أفضل وسيلة لعلاج أورام الثدي المنتشرة هو إعطاء عقاقير وأدوية تسير في الدم إلى كل خلية في الجسم لتدمر الخلايا السرطانية، ويتم التكامل بين العلاج الكيميائي والهرموني والموجه ونادرا ما يتم اللجوء إلى العلاج الجراحي والإشعاعي.

ويعطى علاج سرطان الثدي الكيميائي في مرحلة الانتشار على جرعات بين كل جرعتين فترة زمنية متباعدة من أسبوع إلى ثلاثة أسابيع، وتكون منهجية العلاج تدمير الخلايا السرطانية بقدر أكبر من تدمير الخلايا السليمة حتى نصل إلى أفضل النتائج، ويوضح لنا جدول (1) بعض أنواع العقاقير الكيميائية المستخدمة في علاج أورام الثدي.

 

F ( 5-Fluorouracil)فلورويوراسيل
A (Adriamycin-Doxorubicin)أدريامايسين
C (Cyclophosphamide)سيكلوفوسفامايد
E (Epirubicin)إبيروبوسين
T (Docetaxol- Taxotere)تاكسوتير
Tw (Paclitaxel-Taxol)تاكسول
Gemcitabineجيمسيتابين
Capcitabineكابسيتابين
FECفلورويوراسيل- إبيروبوسين – سيكلوفوسفامايد
FACفلورويوراسيل- أدريامايسين- سيكلوفوسفامايد
AC-Tأدريامايسين- سيكلوفوسفامايد-تاكسوتير

جدول (1) بعض أنواع العقاقير الكيميائية المستخدمة في علاج أورام الثدي

علاج سرطان الثدي الهرموني بعد الانتشار

يستخدم علاج سرطان الثدي الهرموني في الحالات التي تستجيب فيها الخلايا للهرمونات، لذلك يجب إعادة تحليل العينة عند اكتشاف الانتشار ولا نعتمد على العينة الأولى؛ لأنه في 20% من الحالات تختلف الخلايا السرطانية المنتشرة عن السرطان الأم من حيث المستقبلات الهرمونية سالبة أو موجبة، فإذا كانت موجبة فإن العلاج الهرموني يكون من أنجح الوسائل في هذه الحالة، ويوضح جدول (2) يوضح بعض الأدوية الهرمونية التي تستخدم في حالات الانتشار، ومرحلتي الطمث وانقطاع الطمث.

العلاج الهرموني قبل انقطاع الطمث
Tamoxifenتاموكسيفين
العلاج الهرموني بعد انقطاع الطمث
Tamoxifenتاموكسيفين
Anastrazoleأناسترازول
Letrozoleليتروزل
Examestaneإكساميستان

 

علاج سرطان الثدي الموجه بعد الانتشار

إذا أثبتت الأبحاث البيولوجية والميكروسكوبية وجود مستقبل (هير2) ،عندئذ من الأفضل إضافة مثبطات هير2 الموجهة مدى الحياة.

التفضيل بين العلاج الكيميائي والهرموني والموجه حسب كل حالة

إذا كانت الحالة هرمونيا موجبة يتم استخدام العلاج الهرموني؛ لأنه قليل الأعراض الجانبية، ما لم يكن هناك انتشار في الرئة والكبد فيتم اللجوء إلى العلاج الكيميائي لأنه سريع المفعول، وفي حالة كانت المستقبلات الهرمونية سالبة يتم الاعتماد على العلاج الكيميائي بطرق متعددة.

وإذا انتشر الورم بكثافة في العظام والمخ يتم الاستعانة بالعلاج الإشعاعي لتدمير الكتل السرطانية في منطقة محدودة من الجسم.

وهناك نوع حديث من العلاج الموجه يستخدم مع العلاج الهرموني بدون اختبار للخلايا، وهي(مجموعة السايكليب) التي تفيد في تأخير نشاط الورم، كذلك يستخدم علاج (إنتور) الذي يساعد مع العلاج الهرموني في للسيطرة على الورم.

لا تترددي كثيراً وتواصل مع مركز السلامة لعلاج الأورام لطلب تشخيص و علاج سرطان الثدي الآن

خدمات أخرى: علاج سرطان الثديعلاج سرطان المثانةعلاج سرطان القولونعلاج سرطان المخعلاج سرطان المستقيمعلاج سرطان الحنجرةعلاج سرطان الكبدعلاج سرطان البروستاتاعلاج سرطان الرئة

تفاصيل الخدمة:

1.      وظيفة الثدي

2.      هل يمكن اكتشاف أورام وسرطان الثدي مبكرا؟

3.      مراحل سرطان الثدي

4.      كيفية تحديد مراحل الورم لعلاج سرطان الثدي

5.      تحديد نوع الورم الميكروسكوبي أو الباثولوجي

6.      أفضل الطرق في علاج سرطان الثدي و أورام الثدي

7.      مراحل علاج سرطان الثدي

8.      علاج سرطان الثدي الجراحي

9.      علاج سرطان الثدي الإشعاعي

10.  علاج سرطان الثدي الكيميائي

11.  علاج سرطان الثدي الهرموني

12.  علاج سرطان الثدي الموجه

13.  علاج أورام الثدي في مرحلة الانتشار

14.  علاج سرطان الثدي الهرموني بعد الانتشار

15.  علاج سرطان الثدي الموجه بعد الانتشار

16.  التفضيل بين العلاج الكيميائي والهرموني والموجه حسب كل حالة

 

اقرأ المزيد

علاج سرطان القولون

سرطان القولون, علاج سرطان القولون, علاج سرطان القولون بالكيماوي, علاج سرطان القولون المرحله الثالثه, علاج سرطان القولون الخبيث, هل سرطان القولون مميت, اعراض سرطان القولون عند النساء, نسبة الشفاء من سرطان القولون

ما القولون؟ وما سرطان القولون؟ وما علاج سرطان القولون ؟ كل هذا نتعرف عليه من خلال مركز السلامة لعلاج الأورام فالقولون جزء من الجهاز الهضمي الذي يبدأ بالفم ثم البلعوم حتى يصل إلى أنبوب في الصدر يسمى المريء، ومنه إلى المعدة التي تتم فيها عملية الهضم بشكل نسبي بفضل العصارات الهضمية الموجودة بها، ثم ينتقل الطعام من المعدة إلى الأمعاء الدقيقة التي تلتف حول نفسها بطول (15 مترا) حتى يستكمل هضمه ويمتص، بعدها ينتقل إلى القولون الذي يبلغ طوله ما يقرب من 150سم، ومعه المستقيم حوالي 15سم، وفي هذا الجزء يتم امتصاص أغلب السوائل وتتكون كتلة الفضلات (البراز) التي تخرج إلى المستقيم، ثم إلى خارج الجسم من خلال فتحة الشرج.

سرطان القولون, علاج سرطان القولون, علاج سرطان القولون بالكيماوي, علاج سرطان القولون المرحله الثالثه, علاج سرطان القولون الخبيث, هل سرطان القولون مميت, اعراض سرطان القولون عند النساء, نسبة الشفاء من سرطان القولون

سرطان القولون

يعد القولون أكثر أجزاء الهضمي عرضة للإصابة بالأورام السرطانية؛ حيث تتحور إحدى الخلايا المبطنة له من خلية عادية إلى خلية سرطانية تنمو وتتكاثر وتنقسم بلا توقف مكونة نتوء داخل القولون يكبر ويكبر إلى ورم سرطاني.

في بدايات الإصابة لا تظهر الأعراض على المريض حتى يتم كبر الورم في مدة من سنة إلى 3 سنوات وبعدها يجب أن يبدأ المريض في تلقي علاج سرطان القولون.

أعراض الإصابة بسرطان القولون

أولا: وجود نزيف مع البراز بسبب وجود قرحة، قد يرى هذا الدم وقد لا يرى، ويحدث بسبب هذا النزيف أنيميا حادة وهزال للمريض بسبب فقدان كمية كبيرة من الدم.

ثانيا: الشعور بألم شديد في البطن عند التبرز بسبب التفاف الورم حول القولون فيكون هناك صعوبة في خروج الفضلات.

ثالثا:تغير العادات الإخراجية حيث يشعر المريض بالإمساك على غير المعتاد.

رابعا: عدم كفاءة القولون في امتصاص السوائل قبل خروج الفضلات مما يسبب الإسهال المتكرر.

تشخيص سرطان القولون

يتم تشخيص سرطان القولون من خلال المنظار الذي يتم إدخاله من فتحة الشرج ويكون أنبوب المنظار بطول (2 متر) حتى يصل إلى أبعد مدى في القولون، يكشف المنظار عن أية أجسام غريبة داخل القولون ويحدد مكانها بالتحديد من فتحة الشرج كما يحدد حجمها بالسنتيمترات، ويأخذ منها عينة للتحليل تحت الميكروسكوب، فإذا أظهرت نتائج التحليل أن هذه الأورام سرطانية يبدأ الطبيب في اتخاذ خطوات العلاج للمريض.

سرطان القولون, علاج سرطان القولون, علاج سرطان القولون بالكيماوي, علاج سرطان القولون المرحله الثالثه, علاج سرطان القولون الخبيث, هل سرطان القولون مميت, اعراض سرطان القولون عند النساء, نسبة الشفاء من سرطان القولون

سرطان القولون, علاج سرطان القولون, علاج سرطان القولون بالكيماوي, علاج سرطان القولون المرحله الثالثه, علاج سرطان القولون الخبيث, هل سرطان القولون مميت, اعراض سرطان القولون عند النساء, نسبة الشفاء من سرطان القولون

كيف نحمي أنفسنا من سرطان القولون؟

بالطبع لا يمكن الجزم بحماية جميع البشر من سرطان القولون؛ لأنه يحدث عن طريق طفرة جينية غير متوقعة في الخلية المبطنة للقولون، لكن هناك بعض الطرق التي تقلل من نسبة الإصابة أو علاج سرطان القولون قبل أن يبدأ التي تحدث غالبا بسبب قلة الاعتماد على الطعام المحتوي على الألياف ( الخضروات)، حيث وجد أن هذه الألياف تسرع من حركة الفضلات داخل القولون وتجعل عملية الإخراج منتظمة؛ مما يعمل على عدم وجود فضلات ملاصقة لجدار القولون وبالتالي تقليل نسبة الإصابة.

يحدث العكس في الأشخاص الذين يعتمدون على (junk food) وهو الطعام المحتوي على البروتينات والدهون قليل الألياف الذي يلتصق بجدار القولون وتكون هناك صعوبة في إخراجه مما يزيد من احتمالية الإصابة.

من العوامل التي تساعد على الوقاية كذلك ممارسة الرياضة مدة لا تقل عن 30 دقيقة يوميا، والمقصود بها الحركة الجسمانية النشيطة، فبسبب تقدم وسائل المواصلات قلت حركة الإنسان؛ لذلك ينصح الأطباء بالحركة الكثيرة والمشي يوميا.

ما نسبة حدوث أورام سرطان القولون في مصر بالنظر إلى بقية دول العالم؟

نسبة حدوث الأورام السرطانية في أوروبا وأمريكا واليابان أكثر لكل 100000 من نسبة حدوثها في مصر، وتقل هذه النسب في الدول التي تعتمد في غذائها على الفواكه والخضروات الكثيرة.

ما دور الوراثة في أورام القولون ؟

تحدث أورام القولون بسبب الوراثة بنسبة لا تتعدى 3 : 4%، والنسب الأكبر لا تأتي عن طريق الوراثة، لكن إذا كان هناك تاريخ مرضي للعائلة فينصح بالفحص المبكر لجميع أفراد العائلة؛ لأنهم يحملون الجين المسؤول عن سرطان القولون.

هناك عوامل خطورة إذا وجدت في أي شخص تكون احتمالية إصابته بالورم كبيرة، كأن يعاني المريض من التهاب الأمعاء حيث يكون القولون مليء بالحلمات والتقرحات التي تزيد من نسبة الإصابة بالأورام، فيتم الفحص المبكر عن طريق المنظار الشرجي وتحليل البراز والدم.

مراحل أورام وسرطان القولون

ينقسم سرطان القولون إلى 4 مراحل كالتالي:

المرحلة الأولى: الورم السطحي جدا في غشاء القولون.

المرحلة الثانية: يخترق الورم جدار القولون اختراقا عميقا، لكنه لا يخرج من جدار القولون.

المرحلة الثالثة: يخترق الورم جدار القولون ويرسل ثانويات إلى الغدد الليمفاوية الموجودة بالبطن حول القولون.

المرحلة الرابعة: يصل الورم في هذه المرحلة عن طريق الدم إلى أماكن بعيدة أهمها الكبد والرئة وبعض الأجزاء في جدار البطن والعظام.

سرطان القولون, علاج سرطان القولون, علاج سرطان القولون بالكيماوي, علاج سرطان القولون المرحله الثالثه, علاج سرطان القولون الخبيث, هل سرطان القولون مميت, اعراض سرطان القولون عند النساء, نسبة الشفاء من سرطان القولون

مراحل سرطان القولون

علاج سرطان القولون

بعد تحديد مكان وحجم الورم والمرحلة التي وصل إليها من خلال الأشعة المقطعية والرنين المغناطيسي على البطن والحوض الرئة، تبدأ خطوات علاج سرطان القولون:

ففي المرحلة الأولى والثانية والثالثة يكون الخيار الجراحي هو الأنسب، فيتم استئصال جزء كبير من القولون، وبعد العملية الجراحية يتم التأكد من إصابة الغدد الليمفاوية عن طريق الميكروسكوب وذلك في المرحلة الثالثة من الورم، فيتم استخدام العلاج الكيميائي المصاحب لمدة 6 أشهر بعد العملية، فإذا لم يصل الورم إلى الغدد الليمفاوية يكتفى بالعلاج الجراحي والمتابعة بعد ذلك.

سرطان القولون, علاج سرطان القولون, علاج سرطان القولون بالكيماوي, علاج سرطان القولون المرحله الثالثه, علاج سرطان القولون الخبيث, هل سرطان القولون مميت, اعراض سرطان القولون عند النساء, نسبة الشفاء من سرطان القولون

سرطان القولون, علاج سرطان القولون, علاج سرطان القولون بالكيماوي, علاج سرطان القولون المرحله الثالثه, علاج سرطان القولون الخبيث, هل سرطان القولون مميت, اعراض سرطان القولون عند النساء, نسبة الشفاء من سرطان القولون

صورتين اوردة وخياطة

وفي المرحلة الرابعة عندما يصل الورم إلى الكبد والرئة والعظام يكون العلاج الكيميائي هو الأنسب وقد يتم الاستعانة بالعلاج الجراحي في بعض الحالات.

هل توجد فتحة مستديمة بالقولون بعد العملية الجراحية؟

هذا الأمر لا يحدث غالبا فبعد استئصال الجزء المصاب من القولون يتم ربط الجزئين ببعضهما البعض ولا تكون هناك فتحة, على أن يكون هناك مسافة كافية بين فتحة الشرج والجزء المتروك. وهناك حالات أخرى يتم فيها عمل فتحة دائمة في البطن، يتم من خلالها خروج الفضلات من الجسم مع استبدال الأكياس الخاصة بها بصورة يومية؛ وذلك لأن الورم انتشر في كامل المستقيم ولا يستطيع الطبيب وصل الأجزاء؛ لأن المرض قد أصاب المستقيم وفتحة الشرج بالكامل.

وفي بعض الحالات نادرة الحدوث والتي يتم فيها اكتشاف الورم بشكل مفاجئ أثناء العملية دون التمهيد له مسبقا، يقوم الطبيب بعمل فتحة وقتية في القولون بعد استئصال الجزء المصاب لحين الإعداد لعملية أخرى يتم فيها وصل الجزئين.

علاج سرطان القولون بالكيماوي

في المرحلة الثالثة من الورم عند إصابة الغدد الليمفاوية يتلقى المريض علاج سرطان القولون الكيميائي لمدة 6 أشهر، على جرعات بمعدل جرعة كل أسبوعين أو ثلاثة؛ لتطهير الجسم من الخلايا السرطانية الصغيرة التي لا ترى في الأشعة والفحوصات، وبالتالي يحد العلاج الكيميائي من انتشار وارتداد الورم بنسبة كبيرة مقارنة بالعلاج الجراحي فقط، حيث تكون نسبة الانتشار 20% في العلاج الكيميائي و40% في العلاج الجراحي، وفي المرحلة الرابعة يكون دور العلاج الكيميائي تدمير الكتل السرطانية في الكبد وفي المناطق الأخرى التي انتشر الورم فيها، وتصل فاعلية هذا العلاج إلى نسبة 50%، بمعنى أن هناك 50% من الحالات تستجيب للعلاج الكيميائي.

علاج سرطان القولون الإشعاعي

نادرًا ما يتم الاستعانة بالعلاج الإشعاعي لأورام القولون بعد إجراء الجراحة، باستثناء الحالات التي يوجد فيها الورم في المستقيم والقولون السيني داخل الحوض، فيتم في هذه الحالات اللجوء إلى العلاج الإشعاعي قبل العملية أو بعدها للتقليل من فرص ارتداد الورم إلى الحوض، ومن الأفضل أن يتم استخدام الإشعاع قبل الجراحة ثم الاستئصال بعدها، وهناك نظامان لاستخدام الإشعاع قبل الجراحة وهما:

نظام علاج إشعاعي طويل: يتلقى المريض فيه 28 جلسة إشعاع على مدى 6 أسابيع، ويتم الاستئصال بعد مرور 8 أسابيع أخرى.

نظام علاج إشعاعي قصير: حيث يتلقى المريض 5 جلسات إشعاع في أسبوع واحد، وتتم الجراحة خلال يومين من انتهاء العلاج الإشعاعي.

ويعتمد كلا النظامين علاج سرطان القولون على بعض التفاصيل التي تخص المريض، وإن كان الأفضل استخدام النظام الإشعاعي القصير توفيرا للوقت والجهد والنفقات، وفي بعض الأحيان يكون العلاج الإشعاعي الطويل أفضل؛ لأنه يؤدي إلى الحفاظ على المستقيم وفتحة الشرج وبالتالي عدم اللجوء إلى فتحة مستديمة في البطن لخروج الفضلات، وهذه التفاصيل يتم الاتفاق عليها بين طبيب الجراحة وطبيب العلاج الإشعاعي لتحديد الأفضل للمريض.

وفي حالات أورام المستقيم السطحية التي لم تؤدِ إلى اختراق أعماق جدار

القولون أو إصابة الغدد الليمفاوية بالحوض لا يتم اللجوء إلى العلاج الإشعاعي في هذه الحالات ويكتفى بالعلاج الجراحي فقط.

علاج سرطان القولون الموجه لأورام القولون

كما يبين الجدول هناك بعض الأدوية الكيميائية وبعض أدوية علاج سرطان القولون الموجه التي تؤدي إلى تدمير أورام القولون؛ حيث يتم استخدام العلاج الموجه بالتوازي مع العلاج الكيميائي ولا يغني أحدهما عن الآخر، ويتم استخدام العلاج الموجه في حالات انتشار الورم في الكبد أو الرئة أو غير ذلك، ولا يستخدم في مراحل ما قبل الانتشار ويتم عمل فحوصات للمريض لتحديد مدى استجابة الجسم للعلاج الموجه، فلا تستدعي كل الحالات استخدام العلاج الموجه.

العلاج الكيميائي
5-فلورويراسيل
كابسيتابين
أوكساليبلاتين
إرينوتيكان
FOLFOX فولفوكسحمض الفولينيك- 5-فلورويراسيل- أوكساليبلاتين
FOLFIRI فولفيريحمض الفولينيك- 5-فلورويراسيل- إرينوتيكان
Cap-Ox كاب-أوكسكابسيتابين- أوكساليبلاتين
العلاج الموجه
·         الأدوية الموجهة ضد تكوين الورم للأوعية الدموية (VEGF)
بيفاسيزوماب Bevacizumab 
الأدوية الموجهة ضد نمو الخلايا السرطانية (EGFR)
سيتوكسيماب cetuximab

 

 

تواصل الآن مع مركز الدكتور أحمد سليم فؤاد لطلب المشورة وعلاج سرطان القولون الآن

خدمات المركز الأخرى: علاج سرطان الثديعلاج سرطان المثانةعلاج سرطان القولونعلاج سرطان المخعلاج سرطان المستقيمعلاج سرطان الحنجرةعلاج سرطان الكبدعلاج سرطان البروستاتاعلاج سرطان الرئة

تفاصيل الخدمة:

1.      أعراض الإصابة بسرطان القولون

2.      تشخيص سرطان القولون

3.      كيف نحمي أنفسنا من سرطان القولون؟

4.      ما نسبة حدوث أورام سرطان القولون في مصر بالنظر إلى بقية دول العالم؟

5.      ما دور الوراثة في أورام القولون ؟

6.      مراحل أورام وسرطان القولون

7.      علاج سرطان القولون

8.      هل توجد فتحة مستديمة بالقولون بعد العملية الجراحية؟

9.      علاج سرطان القولون بالكيماوي

10.  علاج سرطان القولون الإشعاعي

11.  علاج سرطان القولون الموجه لأورام القولون

 

اقرأ المزيد

فهميدة أتت من الهند للعلاج في القاهرة

ربما تخبئ لنا الأقدار أشياء لم نكن نتوقعها في يوم من الأيام، وتجعلنا نرتحل ونطوف بين بلاد لم يخطر على أذهاننا زيارتها ليس للسياحة والاستجمام، وإنما من أجل العلاج والشفاء من أخطر أدواء العصر ( السرطان ).

وهذا ملخص قصتي معه أنا (فهميدة) من دولة الهند أبلغ من العمر 60 عاما، أحسست في بداية الأعراض بألم في الساق وفي المؤخرة، وذهبت على إثر ذلك إلى طبيب متخصص في العظام صرف لي بعض الأدوية وشعرت بعدها بتحسن نسبي.

لكن مشيتي لم تكن كالمعتاد فكانت قدمي مائلة والأخرى سليمة مما جعلني أعرج خلال المشي، وللاطمئنان ذهبت إلى طبيب متخصص في الأعصاب طلب مني عمل أشعة على الرجل اليمنى، وقال إنني أعاني من بعض المشاكل في العمود الفقري والتي أثرت بدورها على الجزء الأيمن من الجسم بالكامل، واكتشف بعدها أن هذه المشاكل ما هي إلا سرطان في عظام الجسم بالكامل، بدأ من الصدر وانتشر إلى بقية الجسم، وأنا وسط هذه الأخبار لا أعرف كيف ؟ وأين ؟ ومتى ؟ أصابني السرطان.

لم يكن الوقت كافيا لذرف الدموع أو الحزن على ما وصلت إليه؛ لأن الورم منتشر بدرجة كبيرة وكان لابد من سرعة العلاج الذي حدده الطبيب من خلال العلاج الكيميائي ( 12 جرعة) بمعدل جرعة كل 21 يوما.

وبالفعل بدأت هذه الجرعات وانتهيت منها، لكن الورم لا زال موجودا، وكنت أتابع كل ثلاثة أشهر في الهند، وصعقت عندما علمت أن الورم انتشر إلى الكبد، وللحد من انتشاره قرر الطبيب 6 جرعات كيماوي أخرى بمعدل جرعة كل 21 يوما.

وبعد تدهور حالتي قررت الذهاب من الهند إلى مصر حيث مركز الدكتور أحمد سليم، وعقب اطلاعه على حالتي والفحوصات والأدوية قرر السير على نفس نمط العلاج الكيميائي في الهند .

كانت حالتي جيدة بحيث لم أكن أعاني من الآثار الجانبية، وطلب مني د سليم عمل تحاليل على كامل الجسم للاطمئنان على الحالة العامة بين الجرعات، وصرف لي بعض الأدوية المساعدة في إنقاص الوزن، وأدوية أخرى لزيادة المناعة.

في الوقت الحالي أتممت 7 جرعات من العلاج، وأنا الآن في الجرعة الثامنة، وقد أثبتت نتائج التحاليل أن الشفاء قريب جدا؛ فالورم تلاشى تماما من الكبد، وزال بنسبة 85% من العظام، وأصبحت أتقدم خطوة نحو الشفاء بعد كل التراجع الذي أصابني في الهند.

وإحقاقا للحق أقدم شكري وامتناني للدكتور أحمد سليم الإنسان قبل الطبيب فعندما وجد أن أسعار الدواء في الهند منخفضة عن أسعاره في مصر، نصحني بشرائه من الهند تخفيفا عليَّ ، كما أشكر الفريق الطبي والإداري في المركز بالكامل فلم أجد منهم إلا التعامل الراقي والمتابعة المستمرة والتيسير على المرضى في كل الأمور مما جعلني أعلن أنني لن أذهب للعلاج في الهند مرة أخرى.

اقرأ المزيد
سرطان البلعوم, سرطان البلعوم الأنفي, علاج سرطان البلعوم، علاج سرطان البلعوم الأنفي, هل سرطان البلعوم الانفي خطير, البلعوم الانفي الفمي, هل سرطان البلعوم الانفي معدي, ورم البلعوم الانفي الحميد, سرطان البلعوم الأنفي السلامة

علاج سرطان البلعوم الأنفي

سرطان البلعوم الأنفي وعلاج سرطان البلعوم الأنفي مع مركز السلامة لعلاج الأورام وسرطان البلعوم الانفي هو نوع من الأورام السرطانية التي تحدث بشكل أكبر للرجال عن السيدات.

أين يقع البلعوم الأنفي؟

يقع البلعوم الأنفي خلف الأنف وأمام قاعدة الجمجمة، ويكون أكثر عرضة للإصابة بالسرطان خاصة عند الرجال.شاهد الصور

سرطان البلعوم, سرطان البلعوم الأنفي, علاج سرطان البلعوم، علاج سرطان البلعوم الأنفي, هل سرطان البلعوم الانفي خطير, البلعوم الانفي الفمي, هل سرطان البلعوم الانفي معدي, ورم البلعوم الانفي الحميد, سرطان البلعوم الأنفي السلامة

سرطان البلعوم الأنفي

صورة البلعوم الكبيرة

أسباب الإصابة بسرطان البلعوم الأنفي؟

هناك عدة أسباب للإصابة بسرطان البلعوم الأنفي وهي كالتالي:

أولا: التدخين يعتبر التدخين أحد أهم الأسباب المؤدية للإصابة بسرطان البلعوم الأنفي؛ حيث إن المواد المسرطنة الموجودة بالسجائر تغير من طبيعة الخلايا الطبيعية الموجودة بالأغشية المخاطية داخل البلعوم الأنفي، وتخرج هذه الخلايا عن النمو الطبيعي لها، حيث تصاب بجنون في الانقسام دون التقيد أو الخضوع لرقابة الجسد مكونة سرطانات.

ثانيا:الكحوليات والخمور إذا تم تناولهما بجانب التدخين تزيد من احتمالية الإصابة بسرطان البلعوم الأنفي إلى أكثر من الضعف .

ثالثا: بعض الفيروسات فهناك العديد من الفيروسات التي تسبب السرطان ومنها فيروس ((EBV حيث وجد أن هناك علاقة بين هذا الفيروس وبين الإصابة بسرطان البلعوم الأنفي.

سرطان البلعوم, سرطان البلعوم الأنفي, علاج سرطان البلعوم، علاج سرطان البلعوم الأنفي, هل سرطان البلعوم الانفي خطير, البلعوم الانفي الفمي, هل سرطان البلعوم الانفي معدي, ورم البلعوم الانفي الحميد, سرطان البلعوم الأنفي السلامة

سرطان البلعوم

ما الأعراض التي تظهر على مريض سرطان البلعوم الأنفي؟

نزيف من الأنف: قد يشتكي المريض من أعراض عامة ربما ليس لها دلالة مباشرة على وجود المرض، كأن يحدث له نزيف من الأنف حيث أنه قد ينتج ذلك عن ضعف في الشعيرات الدموية أو بعض الالتهابات التي تصيب الأنف أو حدوث اصطدام للأنف، إلا أنه من المحتمل في العديد من الحالات أن يكون النزيف ناتجا عن سرطان البلعوم الأنفي.

وجود كتلة بالرقبة: من أكثر الأعراض شيوعا وهي عبارة عن الغدد الليمفاوية المصابة بالخلايا السرطانية، التي تُكَوِّن فيما بينها هذه الكتلة التي يشتكي منها المريض،وبعد الفحوصات والأشعة ونتائج تحليل العينات يتبين أن الورم في البلعوم الأنفي.

سرطان البلعوم, سرطان البلعوم الأنفي, علاج سرطان البلعوم، علاج سرطان البلعوم الأنفي, هل سرطان البلعوم الانفي خطير, البلعوم الانفي الفمي, هل سرطان البلعوم الانفي معدي, ورم البلعوم الانفي الحميد, سرطان البلعوم الأنفي السلامة

علاج سرطان البلعوم الأنفي

انسداد الأنف:  بسبب تضخم الورم و قد يؤدي ايضا إلى حدوث تغير في الصوت، كذلك إذا تضخم الورم وكبر حجمه من الممكن أن يؤثر على عظام الفك، وتكون هناك صعوبة في فتح الفك، ومن ثم يدخل على عظام قاعدة الجمجمة ومنها إلى المخ ويسبب صداعا مستمرا للمريض، كما يؤثر على الأعصاب التي تغذي العين ويشتكي المريض من عدم القدرة على تحريك أحد العينين (الحول)، والرؤية المزدوجة وسقوط جفن العين لأن الأعصاب التي تغذي الجفن قد تأثرت نتيجة لتضخم الورم، وقد يحدث وجع في الوجه؛ نتيجة تأثر العصب الخامس أو ضعف في العضلات المسئولة عن البلع وعضلات الرقبة نتيجة وجود الورم .

مراحل ورم سرطان البلعوم الأنفي

هناك طريقتان لنمو الورم: أولاهما أن يكبر ويظل في مكانه دون أن ينتقل إلى أجزاء أخرى ،والثانية أن يرسل الورم ثانويات لأماكن أخرى عن طريق الأوعية الليمفاوية أو عن طريق الدم وتبعا لأماكن وجود الورم تتحدد مراحله.

الصورة المجمعة

المرحلة الأولى: يبقى الورم في مكانه أي يظل في منطقة البلعوم الأنفي أو أسفلها لما وراء الفم .

المرحلةالثانية: إذا وصل الورم للأنسجة المحيطة وانتشر خارج جدار الأغشية المخاطية المحيطة به.

المرحلة الثالثة: عندما يصل الورم لعظام قاعدة الجمجمة أو الجيوب الأنفية.

المرحلة الرابعة (لحجم الورم): تكون بدخول الورم إلى المخ، أو التأثير على الأعصاب التي تخرج من المخ أو من قاعدة الجمجمة.

وإذا زاد الورم  في الحجم أكثر من ذلك فإنه يصل إلى جحر العين بالجمجمة أو يرسل للأوعية الليمفاوية الموجودة بالبلعوم الأنفي أو الرقبة فيبدأ بالنمو، وكلما ازداد عدد الغدد الليمفاوية وحجمها ازدادت مرحلة الورم وأصبح من الصعوبة بمكان السيطرة عليه.

المرحلة الأخيرة: أن ينتشر الورم عن طريق الدم ويصل إلى الرئتين أوالكبد أو العظام.

كيف يتم تشخيص سرطان البلعوم الأنفي؟

أولا المنظار: فقبل تطور طرق التشخيص كانت تتم معاينة المرضى الذين يشتكون من  أورام سرطانية في الرقبة(ثانويات في الغدد الليمفاوية) مع عدم القدرة على الوصول لمكان اللورم الأساسي بأنهم مرضى سرطان البلعوم الأنفي لأنه كان الأخطر في وقتها، أما الأن فلا يتم هذا نظرا لتقدم طرق التشخيص بالمناظير؛ حيث يتم فحص المريض بالمنظار والكشف على المنطقة المصابة وتحليل عينات من الورم.

ثانيا: عمل الأشعة المقطعية والرنين المغناطيسي على الرقبة والرأس لمعرفة حجم الورم ومدى اختراقه لجدار قاعدة الجمجمة والأعصاب المحيطة به.

ثالثا: المسح البوزيتروني الذي يبين مدى نشاط الورم وعدد الغدد الليمفاوية المصابة، وهل انتقل الورم لأجزاء أخرى من الرأس والرقبة؛ لأن العلاج يختلف من مرحلة لأخرى.

علاج سرطان البلعوم الأنفي

في القديم كان علاج سرطان البلعوم الأنفي يتم استئصال الورم الموجود بالبلعوم الأنفي والغدد الليمفاوية المصابة وكانت هذه العملية خطيرة؛ لأنها تتطلب تكسيرًا لعظام الوجه وتنتج عنها آثار جانبية خطيرة قد تودي بحياة المريض، وفي الوقت الحاضر ومع تطور العلاج تم اكتشاف طرق بديلة أقل خطرًا من الطرق القديمة، وتبين أن العلاج الإشعاعي والكيميائي هما الحل الجذري لعلاج سرطانات البلعوم الأنفي.

ويتم العلاج عن طريق جلسات علاج إشعاعي وكيميائي متزامن، بعد تحديد حجم الورم والأماكن التي وصل إليها بالأشعة المقطعية؛ وذلك لاحتساب عدد جرعات العلاج الإشعاعي التي يحتاجها المريض وتقسيمها على عدد من الجلسات قد تصل ل 35 جلسة؛ حيث يأتي المريض ليأخذ جلسة علاج إشعاعي يوميا بمعدل 5 جلسات في الأسبوع على 7 أسابيع بالتزامن مع العلاج الكيميائي بمعدل جرعة كل 21 يوم،وفي نهاية فترة العلاج يتم تقييم حالة المريض الذي يكون قد تماثل للشفاء بإذن الله.

ما مدى استجابة المريض لعلاج سرطان البلعوم الأنفي؟

تختلف استجابة المريض للعلاج تبعا المرحلة التي وصل إليها الورم؛ فإذا كان الورم في مراحلة الأولى تصل نسبة الشفاء إلى 90%، وتقل هذه النسب  تدريجيا حتى إذا ما تضخم الورم ووصل إلى المخ أو لأعصاب قاعدة الجمجمة، إلا أن نسب الشفاء تزداد أيضا تبعا لتطور طرق العلاج.

سرطان البلعوم, سرطان البلعوم الأنفي, علاج سرطان البلعوم، علاج سرطان البلعوم الأنفي, هل سرطان البلعوم الانفي خطير, البلعوم الانفي الفمي, هل سرطان البلعوم الانفي معدي, ورم البلعوم الانفي الحميد, سرطان البلعوم الأنفي السلامة

بعض المواقف لمرضى سرطان البلعوم الأنفي

في المرضى الذين يتضخم لديهم الورم بشكل كبير جدا قد تبدأ خطة العلاج باستخدام العلاج الكيميائي دون العلاج الإشعاعي، حيث إذا تم البدء بالعلاج الإشعاعي يتطلب ذلك إعادة خطة العلاج لأكثر من مرة،إلا أن هذا لا يؤثر في مدى استجابة المريض للعلاج أو في إطالة عمره، وإن كان الأفضل استخدام العلاج الإشعاعي بالتزامن مع العلاج الكيميائي.

قبل تطور تقنيات علاج سرطان البلعوم الانفي الاشعاعي استخدم العلاج الإشعاعي ثنائي الأبعاد أو ثلاثي الأبعاد الذي كان يعرِّض أجزاء كبيرة جدا من الأنسجة الطبيعية في الجسم غير المصابة بالسرطان للإشعاع؛ مما يسبب للمريض آثارا جانبية شديدة تتمثل في جفاف الحلق وصعوبة البلع وتقرح باللسان أو مشاكل بالجلد، ومع ظهور وتطور العلاج الإشعاعي فإن معدل الشدة بدأت تقل هذه الأعراض بنسب كبيرة جدا وتم زيادة الجرعات لمعالجة الورم دون التأثير على الأنسجة الطبيعية غير المصابة، كما أن المريض أصبح يُتِمُّ جرعات العلاج دون انقطاع بسبب الآثار الجانبية؛ مما يجعل فرص الشفاء كبيرة، ويستطيع المريض بعد أن يتماثل للشفاء أن يعيش حياته بصورة طبيعية لا يعاني من أية آثار جانبية نتيجة للعلاج الذي تلقاه.

في المرضى الذين وصلوا للمرحلة الثالثة من سرطان البلعوم الأنفي وتلقوا العلاج الإشعاعي بالتوازي مع العلاج الكيميائي يتم استكمال علاجهم عن طريق العلاج الكيميائي فقط بمعدل 3 جلسات حيث تتحسن استجابتهم للعلاج على المدى البعيد .

سبل علاج سرطان البلعوم الانفي بعد ارتداد الورم

إذا حدث ارتداد للورم مع مريض تم علاجه بجلسات العلاج الإشعاعي والكيميائي وتماثل للشفاء هل يكون هناك سبل للعلاج؟

 في حالات ارتداد الورم يتم العلاج كما هو موضح سابقا بعلاج سرطان البلعوم الانفي الإشعاعي متزامنا مع العلاج الكيميائي مع بعض الاختلافات: وهي أن يكون العلاج الإشعاعي بدقة عالية جدا وموجها على الأجزاء التي ارتد إليها الورم فقط؛ لأن إعادة  تسليط الإشعاع على الأنسجة المحيطة خاصة جذع المخ والحبل الشوكي قد يؤثر على حياة المريض، هذا بالإضافة إلى استخدام العلاج الكيميائي، وإذا فشلت هذه السبل في العلاج يتم اللجوء إلى استئصال الورم أو استئصال الغدد الليمفاوية المصابة وهي أسهل من استئصال الورم نفسه لأن المنطقة التي يقع فيها الورم من الأماكن التي يصعب الوصول إليها جراحيا و تحتاج إلي فريق طبي على درجة عالية من المهارة.

الآثار الجانبية لعلاج سرطان البلعوم الانفي بالإشعاع

هناك أعراض جانبية تأتي مصاحبة لتلقي العلاج وأعراض أخرى تأتي بعد انتهاء العلاج:

أثناء تلقي علاج سرطان البلعوم الانفي الإشعاعي يؤثر الإشعاع على الأنسجة الطبيعية المحيطة بالمنطقة ومنها الأغشية المخاطية و الغدد اللعابية المسؤلة عن افراز اللعاب الذي ترطب الفم والبلعوم ويساعد على البلع و كذلك هضم الطعام؛ مما يؤدي إلى تدمير جزئي لهذه الخلايا والشعور بجفاف في الحلق والفم وصعوبة في البلع وبعض التقرحات والالتهابات، لكن هذه الأنسجة تجدد نفسها تلقائيا ومن ثم يعود الأمر إلى طبيعته وتقل هذه الاعراض مع تقدم طرق العلاج والأدوية المساعدة التي تعمل على تجنب  حدوث هذه الأعراض.

من الآثار الجانبية للإشعاع كذلك حدوث التهاب في الجلد يزول ببعض الأدوية.

الأعراض التي تأتي بعد الانتهاء من علاج سرطان البلعوم الأنفي

جفاف بالحلق يظل مصاحبا للمريض طوال حياته، كذلك صعوبة في البلع بسبب تليف الأنسجة الطبيعية وتدمير الغدد اللعابية بالإشعاع، ويمكن تجنب ذلك من الأساس بتقليل جرعات الإشعاع التي تتعرض لها الأنسجة المحيطة باستخدام التقنيات العلاجية المتقدمة.

حدوث سرطانات ثانوية بسبب الإشعاع وتحدث في فترة ما بين 15 إلى 20 سنة.

علاج سرطان البلعوم الأنفي الموجه

هناك العديد من الادوية التي تسبب تدمير الخلايا السرطانية دون أن تسبب الضرر المعروف على الخلايا الطبيعية الذي تسببه الأدوية التقليدية(العلاج الكيميائي كما هو متعارف عليه ) ،مثل عقار سيتوكسيماب الذي أثبت كفاءة عالية في علاج سرطانات الرأس و الرقبة في مراحله المختلفة.

وأخيراً يُمكنك التواصل معنا وطلب علاج سرطان البلعوم الأنفي والرعاية من خلال مركز الدكتور احمد سليم فؤاد لعلاج الأورام.

خدماتنا الأخرى: علاج سرطان الثديعلاج سرطان المثانةعلاج سرطان القولونعلاج سرطان المخعلاج سرطان المستقيمعلاج سرطان الحنجرةعلاج سرطان الكبدعلاج سرطان الرئة – علاج سرطان البروستاتا

التفاصيل:

1.      أين يقع البلعوم الأنفي؟

2.      أسباب الإصابة بسرطان البلعوم الأنفي؟

3.      ما الأعراض التي تظهر على مريض سرطان البلعوم الأنفي؟

4.      مراحل ورم سرطان البلعوم الأنفي

5.      كيف يتم تشخيص سرطان البلعوم الأنفي؟

6.      علاج سرطان البلعوم الأنفي

7.      ما مدى استجابة المريض لعلاج سرطان البلعوم الأنفي؟

8.      بعض المواقف لمرضى سرطان البلعوم الأنفي

9.      سبل علاج سرطان البلعوم الانفي بعد ارتداد الورم

10.  الآثار الجانبية لعلاج سرطان البلعوم الانفي بالإشعاع

11.  الأعراض التي تأتي بعد الانتهاء من علاج سرطان البلعوم الأنفي

12.  علاج سرطان البلعوم الأنفي الموجه

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

اقرأ المزيد
علاج سرطان البروستاتا, سرطان البروستاتا

علاج سرطان البروستاتا

علاج سرطان البروستاتا, سرطان البروستاتا

نوضح اليوم علاج سرطان البروستاتا و سرطان البروستاتا حيث من أكثر أنواع السرطان شيوعًا لدى الرجال، خاصة مع التقدم في العمر بدءًا من سن 65 عاما فما فوق، وفي وقتنا الحالي بدأ يصيب الفئات الأصغر سنا من 50 سنة أو أصغر من ذلك قليلا، وعلى الرغم من ذلك لا يعتبر سرطان البروستاتا من أنواع السرطان المخيفة؛ لأنه يستجيب سريعا للعلاج إذا تم تشخيصه مبكرا.

ما البروستاتا؟

 البروستاتا جزء من الجهاز التناسلي والبولي للرجال، وتقع تحت المثانة وتتكون من جزئين: داخلي وخارجي، الجزء الداخلي يكون معرضا للأورام الحميدة، أما الجزء الخارجي فيكون أكثر عرضة للأورام الخبيثة؛ لذلك عندما تؤخذ عينات من البروستاتا بالمنظار فهي تؤخذ عن طريق المستقيم لأنه أقرب للجزء الخارجي.

وظيفة البروستاتا

إفراز سائل يساعد على تنشيط الحيوانات المنوية؛ لتكون قادرة على تخصيب البويضة.

أسباب سرطان البروستاتا

لا يوجد سبب معين يمكن أن يؤدي إلى الإصابة بسرطان البروستاتا، لكن هناك عدة عوامل تزيد من احتمالية الإصابة بالمرض، ومنها:

أولا: العامل الوراثي وأن يكون للعائلة تاريخ مرضي، كأن يصاب الأب أو الأخ في سن 50 سنة بالمرض، فيكون الابن عرضة للإصابة بمعدل سبعة أضعاف عن الشخص العادي ، أما إذا حدثت إصابة الأب في سن 70 سنة فتكون معدل إصابة الابن 4 أضعاف فقط.

ثانيا: نقص فيتامين د والتعرض لمواد مثل (الكادميوم) تزيد من فرص الإصابة بسرطان البروستاتا

أعراض سرطان البروستاتا

  • الرغبة الملحة في دخول الحمام، والشعور بعدم الإفراغ الكامل أوالتحكم في البول بسبب ضغط البروستاتا على المثانة، مع وجود دماء في البول.
  • احتباس البول لأن البروستاتا المتضخمة تغلق مجرى البول،وقد تشير هذه الأعراض إلى تضخم حميد في البروستاتا يصيب عادة الفئات الكبيرة في السن.
  • وهناك عرض يشير إلى وجود السرطان عامة، وليس له علاقة بالبروستاتا تحديدا وهو ألم في العظام بسبب انتشار المرض خارج البروستاتا.

تشخيص سرطان البروستاتا

أولا: من خلال الفحص السريري اليدوي يلاحظ تغير في حجم وملمس البروستاتا وفحص الغدد الليمفاوية حولها.

ثانيا: تحليل دلالات الأورام (PSA) وسحب عينة من البروستاتا عن طريق المنظار من خلال المستقيم وتحليلها وتثبت النتائج وجود ورم.

مراحل سرطان البروستاتا

المرحلة الأولى: عادة ما يكتشف المرض عن طريق المصادفة؛ كشكوى المريض من تكرار دخول الحمام، وعدم تحكم واحتباس في البول وعند أخذ العينة يظهر وجود الورم، و قد يكون صغيرا لا يشكل نسبة 5% من نتائج العينة.

المرحلة الثانية: تضخم الورم حتى يشغل مساحة فص أو فصين من البروستاتاو بالتاي فهو يمكن ملاحظته بالفحص اليدوي ويظهر في الآشعات على البروستاتا كالموجات فوق الصوتية(السونار) أو الرنين المغناطيسي.

المرحلة الثالثة: إذا خرج الورم من نطاق البروستاتا لحجمه كبير، ويصل إلى الكبسولة التي تحيط بغشاء البروستاتا أو يصل إلى الحويصلات المنوية.

المرحلة الرابعة: أن يصل الورم إلى الغدد الليمفاوية أو إذا انتشر خارج نطاق الحوض، كأن يصيب المثانة أو المستقيم أو العظام أو الكبد ومنها إلى باقي أعضاء الجسم.

هل يمكن تشخيص وعلاج سرطان البروستاتا قبل ظهور الأعراض ؟

يعد التشخيص المبكر من الأمور التي أثارت جدلا كبيرا في الأوساط الطبية فهناك رأي يقول بضرورة الفحص الدوري عند إتمام 50 سنة من العمر وتحليل دلالات الأورام وطالما أن نسبة (PSA) طبيعية فليس هناك خطر، أما إذا ارتفعت نسبة (PSA) وتخطت المعدلات الآمنة فوجب هنا اتخاذ الإجراءات اللازمة فيما يخص السرطان، ويساعد هذا الإجراء على الاكتشاف المبكر للسرطان في مراحله الأولى، وبالتالي سرعة استجابة الجسم وإمكانية العلاج، أما إذا تركنا المريض حتى تظهر عليه الأعراض فهذا ينذر بتضخم الورم وتكون نسب الشفاء فيه قليلة مقارنة بمن يكتشف المرض مبكرا.

والرأي الثاني يقول إن الأشخاص الذين يكتشف فيهم الورم بعد ظهور الأعراض يعيشون نفس المدة التي يعيشها الأشخاص الذين يكتشفون المرض مبكرا، ومن ثم لا داعي للقلق أو الفحص الدوري ما دام الورم غير نشط و يستجيب سريعا للعلاج.

وإن كان الاكتشاف المبكر للمرض أفضل على كل حال في علاج سرطان البروستاتا

علاج سرطان البروستاتا, سرطان البروستاتا

علاج سرطان البروستاتا

كيف يتم علاج سرطان البروستاتا؟

سرطان البروستاتا من أنواع السرطان الذي توجد فيه خطوة من العلاج تسمى(الترقب اليقظ) بمعنى أنه قد يوجد مريض(80سنة) مصاب بالورم في مراحله الاولى، ولا يتم علاجه ما دامت الأعراض لم تظهر عليه؛ لأن الورم مهما ترك لن يشتكي منه المريض، وأنه فرضا لن يعيش أكثر من عشر سنوات، وتتم متابعة المريض ( الترقب اليقظ) بصفة دورية وملاحظة حجم الورم ونسبته وحجم البروستاتا، فإذا اشتكى المريض تبدأ خطوات العلاج.

طرق علاج سرطان البروستاتا

تختلف طرق العلاج حسب المرحلة التي وصل إليها المريض، فهناك العلاج الجراحي والإشعاعي ومعهم بشكل أساسي العلاج الهرموني.

علاج سرطان البروستاتا الجراحي

هو أول الوسائل التي كانت تستخدم لعلاج سرطان البروستاتا، حيث لم يكن العلاج الهرموني والإشعاعي قد أثبت فعاليته بعد ، وذلك بأن يتم استئصال البروستاتا بالكامل، ويعتبر من أنجح الطرق في كل مراحل المرض خاصة في المرحلتين الاولى والثانية أي قبل وصول الورم إلى الحويصلات المنويةأو غشاء البروستاتا، ولا يتم أخذ علاج آخر لكن هناك بعض الآثار الجانبية للجراحة مثل: عدم التحكم في البول وفقدان القدرة الجنسية جراء إصابة الأعصاب المحيطة بالمنطقة بنسبة من 10 إلى 20% لكن مع تقدم الطب أصبحت الجراحة آمنة ولا تؤثر على القدرة الجنسية بالنسب المعتادة حيث يمكن إجراء الاستئصال مع الحفاظ على الأعصاب المسؤولة عن الانتصاب واتمام العمية الجنسية .

علاج سرطان البروستاتا بالإشعاع

يعتبر بديلا مثاليا للجراحة في الوقت الراهن خاصة في المراحل المتقدمة من المرض ومع تقدم التقنيات الحديثة المستخدمة للعلاج التي تسهل تقليل تعرض الأنسجة الطبيعية للإشعاع، ويمكن استخدام العلاج الإشعاعي كعلاج جذري لسرطان البروستاتا ولا نحتاج بعدها لإجراء الجراحة،  كما يمكن استخدامه بعد الاستصال الجراحي للبروستاتا إذا أثبتت نتائج تحليل العينة وجود بعض المؤشرات التي تزيد من نسبة حدوث ارتداد للورم كأن تكون حدود الورم إيجابية بمعنى أن الورم لم يتم استئصاله بالكامل أو أن يكون الورم قد وصل الى الكبسولة المحيطة بالبروستاتا أو الحويصلات المنوية، وللعلاج الإشعاعي مميزات وعيوب ،ومن مميزاته أنه متاح لكل مراحل سرطان البروستاتا كعلاج جذري و بالتالي يمكن تجنب كل أضرار الجراحة ( التخدير، العدوى، والجلطات، وعدم التحكم في البول، والضعف الجنسي) كما أنه متاح للمرضى غير القادرين( الكبار) على إجراء العمليات.

ومن عيوب علاج سرطان البروستاتا الإشعاعي طول مدة الجلسات التي قد تستغرق بضعة أسابيع، حرقة في البول ، ألم عند التبرز وإسهال أثناء الجلسات، وفي نسب قليل قليلة قد يحدث فقدان للقدرة الجنسية أو عدم القدرة على التحكم في البول ، ولكن هذه الآثار قد تم تحييدها بصورة كبيرة باستخدام التقنيات الجديدة، كما أن استخدام الإشعاع في سن مبكرة نسبيا قد يجعل المريض أكثر عرضة للإصابة بالسرطان لاحقًا بعد مرور 20 سنة أو أكثر، لكن مع كبار السن لا يشغل هذا الأمر حيزا كبيرا من التفكير.

مواقف لمرضى سرطان البروستاتا

  • إذا انتشر الورم في أماكن أخرى غير البروستاتا فبذلك يكون في مراحل متقدمة، وقد يكون الغرض من العلاج هو إزالة الألم تقليل حدة الورم وليس لتحقيق الشفاء التام، إلا أنه في الوقت الراهن قد حدث تطور في طرق العلاج بحيث يمكن تحقيق الشفاء الكامل من الورم خاصة في بعض الحالات التي يكون فيها عدد ثانويات الورم أقل من خمس بؤر ثانوية فهناك إمكانية للعلاج الجذري تحت شروط معينة بالعلاج الإشعاعي على المناطق المصابة.
  • إذا تم تشخيص الورم بحيث يكون في مرحلة متقدمة (موضعيا دون انتشار) وأجري المريض الاستئصال الجراحي للورم فإنه سيحتاج بشكلل ضروري للعلاج الإشعاعي وبذلك يكون المريض قد تعرض لمخاطر كل طرق العلاج المتاحة من علاج جراحي و إشعاعي، في حين أنه كان يمكن تلقي العلاج الإشعاعي وحده بحيث يكون علاجا جذريا دون التعرض لمخاطر الجراحة، لذلك ننصح المريض بالمتابعة مع المتخصصين في مجال الأورام.

علاج سرطان البروستاتا بالهرمونات

يعد العلاج الهرموني جزءا أساسيا في علاج سرطان البروستاتا؛ حيث وجد أن الخلايا السرطانية تنشط عن طريق هرمون الذكورة (التستستيرون) وتقليل الهرمون يقلل من نشاط الخلايا السرطانية.

ويتم العلاج الهرموني عن طريق:

  • استئصال الخصية التي تفرز هرمون التستستيرون، وبذلك يقل الهرمون فيقل نشاط الخلايا السرطانية، إلا أن هذه الطريقة لتقليل هرون الذكورة دائمة و يظل مفعولها باقيا طوال الحياة وهو ما يعد زيادة عن الحد المطوب لتثبيط هرمون اذكورة(عامين).
  • إعطاء أدوية مثبطة للهرمون، حقن تحت الجلد كل 3 أشهر أو أدوية تمنع تأثير الهرمون، عبارة عن أقراص  تؤخذ مرة باليوم.

وهذه الطرق تعمل على إلغاء تأثير الهرمون على الخلايا، لكن العلاج الهرموني وحده غير كافٍ،ولا بد من الإشعاعي أو الجراحي.

دور العلاج الكيميائي في سرطان البروستاتا ( علاج سرطان البروستاتا بالكيماوي )

  • ليس له دور في المراحل الأولية للمرض، أوحتى بعد الانتشار؛ حيث يستخدم العلاج الهرموني، وإنما يأتي دوره عند الحالات التي لا تستجيب للعلاج الهرموني بإعطاء جرعات لتثبيط الخلايا السرطانية وتعطي نتائج جيدة مثل عقار دوسيتكسل (تاكسوتير)
  • أخذ بعض الخلايا المناعية من جسم المريض وتهيئتها لتكون قادرة على مواجهة الخلايا السرطانية وتعطى للمريض مرة أخرى لمحاربة السرطان
  • استخدام أدوية من شأنها تدمير الخلايا السرطانية؛ حيث تلتصق بالخلايا وتكون محملة بمواد مشعة تدمر الخلايا، وكلها مواد خاضعة للأبحاث ولم تستخدم بصورة منتشرة حتى الآن.

وبهذا نكون قد وضحنا جميع الأمور حول علاج سرطان البروستاتا من خلال مركز السلامة لعلاج الأورام وللمزيد عن أي تفاصيل يُمكنك التواصل معنا في أي وقت.

التفاصيل:

1.      ما البروستاتا؟

2.      وظيفة البروستاتا

3.      أسباب سرطان البروستاتا

4.      أعراض سرطان البروستاتا

5.      تشخيص سرطان البروستاتا

6.      مراحل سرطان البروستاتا

7.      هل يمكن تشخيص وعلاج سرطان البروستاتا قبل ظهور الأعراض ؟

8.      كيف يتم علاج سرطان البروستاتا؟

9.      طرق علاج سرطان البروستاتا

10. علاج سرطان البروستاتا الجراحي

11. علاج سرطان البروستاتا بالإشعاع

12. مواقف لمرضى سرطان البروستاتا

13. علاج سرطان البروستاتا بالهرمونات

14. دور العلاج الكيميائي في سرطان البروستاتا ( علاج سرطان البروستاتا بالكيماوي )

 

علاج سرطان الثديعلاج سرطان المثانةعلاج سرطان القولونعلاج سرطان المخعلاج سرطان المستقيمعلاج سرطان الحنجرةعلاج سرطان الكبدعلاج سرطان الرئة – علاج سرطان البلعوم الأنفي
اقرأ المزيد

سرطان المخ

العلامات والأعراض

تتنوع أعراض أورام المخ حسب عدة أشياء

  • أعراض خاصة بزيادة ضغط المخ لوجود ورم داخل وعاء محدود وهو الجمجمة
  • حدوث ارتشاح لانسجة المخ مما يسبب الصداع
  • عدم وضوح فى الرؤية
  • القيء الغير مسبوق بغثيان
  • أعراض خاصة بمكان الورم مثل حدوث تشنجات إذا كان الورم بالقرب من مراكز الحركة

التشخيص عن طريق ثلاثة خطوات أساسية
  • عمل آشعات على المخ مثل الآشعة المقطعية و الرنين المغناطيسي
  • أخذ عينة من الورم

العلاج:
  • الاستئصال الجراحي: يعتبر العلاج الأساسي لأورام المخ و قد يحتاج المريض لتلقي جسات العلاج الإشعاعى و الكيميائي بعد الجراحة تبعا لنوع و درجة نشاط الورم
  • العلاج الإشعاعي: حيث يتم استخدام الجراحة الإشعاعية للقضاء على الورم حيث يتم استخدام تقنيات حديثة لتوصيل جرعات عالية من الآشعة السينية للورم  والحفاظ على الانسجة الطبيعية المحيطة بالورم
  • العلاج الكيميائي
  • يوجد دراسات حديثة عن فعالية استخدام ترددات كهرومغناطيسية للسيطرة على نمو الخلايا السرطانية فى المخ
اقرأ المزيد