مرحبا بك في مركز السلامة لعلاج الأورام

  • الإنجليزية
  • العربية

Opening Hoursساعات العمل : من السبت حتى الأربعاء - 3م - 9 م
  Contact Usاتصل بنا : 20237626131+

سرطان الغدد اللمفاوية, أورام الغدد الليمفاوية, علاج سرطان الغدد الليمفاوية, علاج أورام الغدد الليمفاوية

علاج سرطان الغدد الليمفاوية و أورام الغدد الليمفاوية

علاج سرطان الغدد الليمفاوية وأورام الغدد الليمفاوية (ليمفوما) هي أورام تصيب الجهاز الليمفاوي، وهو الجهاز المسؤول عن مناعة الجسم لصد الأجسام الغريبة التي تدخل إلى الجسم عن طريق الجلد أو الرئة أو غيرها من أجزاء الجسم الأخرى، ويتكون هذا الجهاز من كرات الدم البيضاء التي تنمو داخل العقد الليمفاوية المنتشرة في جميع أجزاء الجسم؛ حيث تقوم كرات الدم البيضاء بالتهام الأجسام الغريبة أو إفراز مضادات حيوية تقي الجسم من التأثير السلبي للأجسام الغريبة، ويعتبر الطحال ونخاع العظام أحد مكونات الجهاز المناعي التي ينتشر فيها أورام الغدد.

سرطان الغدد اللمفاوية, أورام الغدد الليمفاوية, علاج سرطان الغدد الليمفاوية, علاج أورام الغدد الليمفاوية

أورام الغدد الليمفاوية

أعراض أورام وسرطان الغدد الليمفاوية

ليس هناك تسلسل للأعراض في أورام الغدد الليمفاوية ولكن أشهر هذه الأعراض حدوثا هو:

  1. تورم في إحدى الغدد الليمفاوية أو ما يعرف بـ (الحيل)، ويكون هذا التورم موجودا أسفل الرقبة أو تحت الإبط أو أعلى الفخذ، يبدأ صغيرا ثم يكبر تدريجيا، وقد يظهر التورم في مكان واحد في الجسم وقد يظهر في عدة أماكن مرة واحدة، وتورم الغدد الليمفاوية ليس دليلا دائما على وجود أورام سرطانية، فقد يحدث التورم نتيجة بعض الالتهابات الفيروسية أو غيرها من الأسباب التي ليس من بينها السرطان، ويحدد الطبيب الفارق بينها.
  2. تضخم بالطحال.
  3. حدوث اختناق بسبب تورم غدة ليمفاوية بالصدر.
  4. الإصابة بالصفراء بسبب تورم غدد ليمفاوية بالبطن.
  5. ارتفاع درجة الحرارة (الحمى)، وفقدان الشهية، وفقدان الوزن والتعرق الشديد.

الوقاية من أورام وسرطان الغدد الليمفاوية

لم تستطع الدراسات والأبحاث العالمية تحديد أشياء يمكن الابتعاد عنها لتجنب حدوث أورام وسرطان الغدد الليمفاوية.

تشخيص أورام وسرطان الغدد الليمفاوية

يتم التشخيص عن طريق أخذ عينة من الغدة المتورمة، ويفضل استئصال غدة كاملة لتحليلها تحت الميكروسكوب، وتظهر النتائج وجود ورم سرطاني من عدمه وكذلك تحديد نوع الورم.

هل يمكن أخذ عينة من الغدد الليمفاوية بالإبرة؟

إذا كانت الغدد المتورمة في الرقبة أو الإبط أو الفخذ يفضل استئصال الغدة بالكامل وتحليلها؛ لأن ذلك سيعطي نتائج دقيقة عن تشخيص حجم الورم ونوعه، أماإذا كانت الغدد موجودة في أماكن أعمق حول القلب أو الكبد فيتم استعمال الإبرة لأخذ عينة من الغدد تحت الأشعة المقطعية والتداخلية، ولا يؤدي أخذ العينة بالإبرة إلى انتشار الورم إذا تم الأمر بإشراف أطباء متخصصين.

أنواع أورام وسرطان الغدد الليمفاوية

نوضح في مركز علاج سرطان الغدد الليمفاوية أنه أثبتت الدراسات أن أورام الغدد الليمفاوية تنقسم إلى أنواع حسب نشاط الورم وقدرته على التأثير على الوظائف الحيوية وهي نوعان:

أولا: أورام الهودجكين الليمفاوية تعتبر من الأورام القابلة للعلاج السريع إذا عولجت في المراحل الأولى

ثانيا: أورام اللاهودجكين الليمفاوية ويعتمد علاجها على نوع ومرحلة الورم.

مراحل أورام وسرطان الغدد الليمفاوية

المرحلة الأولى: هي التي يوجد فيها الوم في منطقة وجانب واحد فقط من الجسم؛ حيث تصاب غدتين أو ثلاثة في مكان واحد مثل جانب الرقبة فقط أو إبط واحد فقط.

المرحلة الثانية: إصابة مجموعتين من الغدد الليمفاوية؛ كأن يصاب جانبي الرقبة، أو جانب واحد من الرقبة مع جانب واحد من الإبط.

المرحلة الثالثة: إصابة مجموعة من الغدد الليمفاوية أعلى الحجاب الحاجز، ومجموعة أخرى أسفل الحجاب الحاجز.

المرحلة الرابعة: أن يصيب الورم مجموعة من الغدد الليمفاوية، بالإضافة إلى نخاع العظام أو الكبد أو الرئة أو العظام.

سرطان الغدد اللمفاوية, أورام الغدد الليمفاوية, علاج سرطان الغدد الليمفاوية, علاج أورام الغدد الليمفاوية

سرطان الغدد اللمفاوية

ما هي الفحوصات التي يجريها الأطباء للتعرف على المرحلة التي وصل إليها الورم؟

لأن نسبة الشفاء تعتمد على المرحلة التي وصل إليها الورم، ويفضل الفحص المبكر لسرعة العلاج، فإن هناك بعض الفحوصات التي تستخدم لتحديد مرحلة الورم؛ بعمل آشعة على الجسم بالكامل والأفضل استخدام المسح الذري البوزيتروني، أو استخدام الآشعة المقطعية على الرقبة والصدر والبطن والحوض وبعض فحوصات الدم لمعرفة أماكن الورم بالجسم.

وبعض الفحوصات الأخرى التي تبين مدى استجابة الجسم للعلاج القادم كعمل موجات صوتية على القلب، وفحوصات كفاءة الرئة والكبد.

علاج سرطان الغدد الليمفاوية وأروام الغدد الليمفاوية

علاج سرطان الغدد الليمفاوية الكيميائي

يعتبر علاج سرطان الغدد الليمفاوية الكيميائي هو الخيار الأنسب في أورام الغدد الليمفاوية؛ لأن هذه الغدد منتشرة في كامل الجسم وتحتاج لأدوية تسير مع الدم، ويكون العلاج الكيميائي مقسما على جرعات تتكون كل جرعة من مجموعة من الأدوية، ومع تقدم طرق العلاج أصبح المريض يتلقى العلاج دون أية آثار جانبية، كما يتم عمل فحوصات للمريض بين الجرعات؛ للتأكد من قابلية الجسم لتلقي الجرعة القادمة، كما يتم عمل أشعة على كل الغدد الليمفاوية بالجسم كل شهرين لمعرفة مدى استجابة الأورام للعلاج الذي يتلقاه المريض.

ويستمر البرنامج العلاجي مدة تتراوح بين 4 إلى 6 أشهر حسب نوع الورم؛ فهناك بعض الأنواع التي يستغرق علاجها سنتين كاملتين.

علاج سرطان الغدد الليمفاوية الإشعاعي

يمثل علاج سرطان الغدد الليمفاوية الإشعاعي جزءا هاما في علاج أورام الغدد الليمفاوية, حيث أنه في بعض الحالات من أورام الهدجكين يكون المرض في المرحلة الأولى وقد نكتفي بالعلاج الإشعاعي فقط للمكان المصاب دون تعريض المريض للعلاج الكيميائي.

وبصفة عامة فإن مريض الليمفوما يحتاج لتلقي العلاج الإشعاعي إذا لم تحدث استجابة كاملة للعلاج الكيميائي حيث يتم إعطاء جلسات العلاج الإشعاعي على الغدد التي تحتفظ بدرجة من النشاط بعد انتهاء العلاج الكيميائي. وفى حالات أخرى إذا حدثت استجابة كاملة للورم بعد عدد قليل من العلاج الكيميائي (جرعتين أو ثلاثة فقط).

يتم إيقاف العلاج الكيميائي وإعطاء جلسات العلاج الإشعاعي وذلك لتقليل الآثار الجانبية التي قد تنتج من العلاج الكيميائي. وهذا لا يعني أن العلاج الإشعاعي بلا آثار جانبية فإن لكل علاج آثاره السلبية التي يجب أن توضع في الاعتبار عند تحديد خطة العلاج والتي تختلف من مريض لآخر؛ فمثلا في الأطفال المصابة بالليمفوما نحاول قدر الإمكان عدم تعريضهم للإشعاع لما قد يترتب على ذلك من احتمالية حدوث أورام ثانوية بسبب التعرض للإشعاع والذي يحدث عادة بعد  15 إلى 20 عاما.

علاج سرطان الغدد الليمفاوية بزرع النخاع

يستخدم زرع النخاع في علاج أورام الغدد الليمفاوية؛ عن طريق إعطاء المريض جرعات عالية من العلاج الكيميائي أكثر من المعتاد لتدمير أكبر قدر من الخلايا السرطانية، وبعد ذلك  يتم إعطاء المريض خلايا جزعية ذاتية ليتمكن الجسم من زرع النخاع مرة أخرى؛ لأن جرعات العلاج الكيميائي العالية دمرت النخاع بالكامل ومعه الأورام، والخلايا الجزعية تعمل على زراعة النخاع بالكامل أيضا بعد تدميره، ويعتبر هذا الأسلوب في زرع النخاع آمن ولا يؤدي إلى وفاة المريض.

تواصل مع مركز السلامة لعلاج الأورام للإستفسار عن علاج سرطان الغدد الليمفاوية

خدمات المركز الأخرى: علاج سرطان الثديعلاج سرطان المثانةعلاج سرطان القولونعلاج سرطان المخعلاج سرطان المستقيمعلاج سرطان الحنجرةعلاج سرطان الكبدعلاج سرطان البروستاتاعلاج سرطان الرئة – علاج سرطان القولون

تفاصيل الخدمة:

1.      أعراض أورام وسرطان الغدد الليمفاوية

2.      الوقاية من أورام وسرطان الغدد الليمفاوية

3.      تشخيص أورام وسرطان الغدد الليمفاوية

4.      هل يمكن أخذ عينة من الغدد الليمفاوية بالإبرة؟

5.      أنواع أورام وسرطان الغدد الليمفاوية

6.      مراحل أورام وسرطان الغدد الليمفاوية

7.      ما هي الفحوصات التي يجريها الأطباء للتعرف على المرحلة التي وصل إليها الورم؟

8.      علاج سرطان الغدد الليمفاوية الكيميائي

9.      علاج سرطان الغدد الليمفاوية الإشعاعي

10.  علاج سرطان الغدد الليمفاوية بزرع النخاع